سواريز "يجن جنونه".. بسبب مدافع أردني

نشر في: آخر تحديث:

رغم مرور عدة أيام على المواجهة التي جمعت منتخب الأردن مع مضيفه الأوروغوياني في مونتفيديو، لا تزال اللقطة التي وقعت في أواخر الشوط الأول من اللقاء وجمعت المهاجم لويس سواريز مع مدافع "النشامى" شريف عدنان، تستقطب المزيد من الاهتمام في وسائل الإعلام الأجنبية وبين الجماهير العربية.

فقد أثار عدنان غضب سواريز في الدقيقة 42 من مباراة إياب الملحق المؤهل لنهائيات كأس العالم حينما فرض عليه رقابة لصيقة حتى وصل به الأمر إلى مرافقته لحظة توجهه لتنفيذ ركلة ركنية، وحينها وجّه مهاجم ليفربول الإنجليزي كلاماً غاضباً لمدافع الفيصلي الأردني.

وكشف عدنان في وقت لاحق عن فحوى ما دار بينه وسواريز، وقال إن الأخير طلب منه غاضباً وبسخرية تنفيذ الركلة الركنية بدلاً منه، وأضاف: "حينها ضحكت بسخرية ولم أرد عليه، وظل تركيزي منصباً على الكرة".

وتابع: لكن اللاعب الأوروغوياني واصل حديثه قائلاً: "أنا سواريز.. وسعري 500 مليون"، فرددت عليه بالقول: "وأنا أردني ولا أقدّر بثمن"، وربما هذا ما زاد من حدة وغضب سواريز.

يذكر أن عدنان فرض نفسه كأحد نجوم مباراة الإياب التي انتهت بالتعادل السلبي، حيث حرم سواريز من الوصول للشباك للمباراة الثانية على التوالي، علماً أن مباراة الذهاب في عمّان انتهت بفوز أوروغواي بخماسية نظيفة.