لاعبون برازيليون "أوقفوا" المباراة.. و"جلسوا" في الملعب

نشر في: آخر تحديث:

واصل لاعبو الدوري البرازيلي احتجاجاتهم المتتالية للضغط على الاتحاد البرازيلي لكرة القدم لتعديل جداول نشاطات لعبة كرة القدم داخل البلاد, وذلك في مباريات الأسبوع 36 من منافسات الدوري البرازيلي لكرة القدم .

وفاجأ لاعبو فريقي فاسكو دي جاما وكرويزيرو اتحاد اللعبة في البلاد باحتجاج "جديد" و "مبتكر" بالجلوس في ميدان المباراة، وهم مكتوفو الأيدي دون حراك قبل بداية المباراة لمدة 30 ثانية.

فيما ابتكر لاعبو فريقي كريسيوما وفيتوريا طريقة أكثر "إبهارا" بارسالهم الكرة من المرمى للمرمى دون التحرك من مواقعهم، وذلك أثناء بداية الشوط الأول من المباراة.

يذكر أن رابطة كومون سينس هي الرابطة الداعية للاحتجاجات، وتضم أبرز لاعبي الدوري البرازيلي، ومنهم لاعب ريال مدريد وميلان السابق كلارينس سيدورف، وحارس ميلان السابق أيضا ديدا.


وتسعي الرابطة للضغط على الاتحاد البرازيلي لكرة القدم لاحداث جدولة جديدة لأنشطة كرة القدم في البلاد بسبب كثرة المباريات وتواصلها دون راحة, بعدما ضغط الاتحاد البرازيلي لكرة القدم الموسم الرياضي في بلاد السامبا استعدادا لنهائيات كأس العالم 2014 المقامة في البلاد.