يونايتد "ينزف".. وليفربول "يسقط" من جديد

تشلسي يعود من بعيد وينفرد بوصافة الدوري الإنجليزي وسيتي يصعد للمركز الثالث

نشر في: آخر تحديث:

واصل مانشستر يونايتد حامل اللقب نزيف النقاط بسقوطه في فخ التعادل امام مضيفه توتنهام 2-2، اليوم الاحد، على ملعب "وايت هارت لاين" في لندن في المرحلة 13من الدوري الانجليزي لكرة القدم.

ويدين مانشستر يونايتد بتعادله الى واين روني الذي سجل الهدفين رافعا رصيده الى 8 اهداف في المركز الثاني على لائحة الهدافين.

كما بات روني خامس افضل هداف في الدوري الانجليزي الممتاز، حيث رفع رصيده الى 164 هدفا متقدما بفارق هدف واحد على مهاجم ليفربول السابق روبي فاولر.

ويتصدر مهاجم نيوكاسل الن شيرر قائمة افضل هدافي "البريمر ليغ" برصيد 260 هدفا امام مهاجمي مانشستر يونايتد السابق اندي كول (187) وارسنال السابق الفرنسي تييري هنري (175) ولاعب وسط تشلسي فرانك لامبارد (168).

وكان توتنهام البادئ بالتسجيل عبر مدافعه الدولي كايل ووكر من ركلة حرة بيمناه (18)، لكن روني ادرك التعادل بعد 14 دقيقة من مسافة قريبة.

ومنح البرازيلي ساندرو التقدم لتوتنهام عندما تلقى كرة من البلجيكي موسى ديمبيليه خارج المنطقة فسددها بيمناه بقوة داخل مرمى الحارس الاسباني دافيد دي خيا (54).

لكن الفرحة لم تدم سوى 3 دقائق حيث حصل مانشستر يونايتد على ركلة جزاء عندما تعرض داني ويلبيك للعرقلة من حارس مرمى توتنهام الدولي الفرنسي هوغو لوريس فانبرى لها روني بنجاح (57).

واهدر فريق "الشياطين الحمر" الذي سحق مضيفه باير ليفركوزن الالماني بخماسية نظيفة، الاربعاء الماضي، وحجز بطاقته الى الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا، نقطتين ثمينتين اخريين بعدما كان سقط في فخ التعادل امام مضيفه كارديف سيتي الاحد الماضي 2-2.

ورفع مانشستر يونايتد رصيده الى 22 نقطة في المركز الثامن بفارق نقطة واحدة امام توتنهام.

هال سيتي يخدم أرسنال

وأسدى هال سيتي خدمة كبيرة الى ارسنال المتصدر عندما اذل مطارده المباشر ليفربول 3-1، محققا فوزه الاول على ضيفه في تاريخ المواجهات التي جمعت بينهما حتى الان.

وحرم هال سيتي ليفربول من تقليص الفارق الى 4 نقاط بينه وبين ارسنال الذي كان تغلب على مضيفه كارديف سيتي بثلاثية نظيفة، امس السبت، في افتتاح المرحلة.

وتجمد رصيد ليفربول الذي كان سقط في فخ التعادل امام جاره ايفرتون 3-3 في المرحلة الماضية، عند 24 نقطة في المركز الثالث، فيما ارتقى هال سيتي الى المركز العاشر برصيد 17 نقطة وعوض بالتالي خسارته على ارضه امام كريستال بالاس صاحب المركز الاخير في المرحلة الماضية.

وتأثر ليفربول الذي مني بخسارته الثالثة هذا الموسم، بغياب هدافه دانيال ستوريدج بسبب الاصابة التي ستبعده 8 اسابيع.

وبكر هال سيتي بالتسجيل عبر جاك ليفرمور في الدقيقة 20 من تسديدة قوية من خارج المنطقة ارتطمت بقدم المدافع السلوفاكي العملاق مارتن سكرتل وخدعت الحارس البلجيكي سيمون مينيوليه.

وحصل ليفربول على ركلة حرة مباشرة انبرى لها القائد ستيفن جيرارد بيمناه على يسار الحارس الاسكتلندي الن ماكغريغور (27).

وكانت نقطة التحول في المباراة عندما اهدر الدولي النيجيري فيكتور موزس هدفا محققا لليفربول من مسافة قريبة بعدما سدد في قدم الحارس ماكغريغور، فارتد اصحاب الارض بهجمة منسقة انهاها الايرلندي ديفيد مايلر بتسديدة قوية بيسراه من داخل المنطقة على يسار الحارس مينيوليه (72).

وتابع سكرتل هوايته في خداع حارس مرماه مينيوليه وهذه المرة هز شباكه برأسية عندما حاول ابعاد تسديدة طوم هودليستون من داخل المنطقة (87).

تشلسي يعود

نجح فريق تشلسي في تحويل تأخره بهدف أمام ضيفه ساوثهامبتون إلى الفوز 3-1، اليوم الأحد، في المرحلة 13 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.


وانفرد تشلسي بوصافة الدوري الممتاز بعدما رفع رصيده إلى 27 نقطة بفارق أربع نقاط خلف ارسنال المتصدر، فيما صعد مانشستر سيتي إلى المركز الثالث برصيد 25 نقطة وتراجع ليفربول إلى المركز الرابع برصيد 24 نقطة، ويأتي إيفرتون في المركز الخامس برصيد 24 نقطة، يليه نيوكاسل في المركز السادس برصيد 23 نقطة، ثم ساوثهامبتون في المركز السابع برصيد 22 نقطة ويحتل سوانزي سيتي المركز 11 برصيد 15 نقطة.


وعلى ملعب ستامفورد بريدج سجل جاي رودريغيز واحدا من أسرع الأهداف في تاريخ الدوري الإنجليزي ليضع ساوثهامبتون في المقدمة بعد مرور12 ثانية فقط من البداية.


وحاول تشلسي كثيرا أن يدرك التعادل في الشوط الأول ولكن كل محاولاته باءت بالفشل.


ودخل تشلسي الشوط الثاني بشكل مغاير تماما بفضل التغييرات التي أجراها المدرب البرتغالي جوزيه مورينهو.


وتمكن جاري كاهيل من ادراك التعادل للبلوز بعد مضي عشر دقائق من بداية الشوط الثاني، ثم أضاف جون تيري الهدف الثاني في الدقيقة 62.


وفي الوقت بدل الضائع من المباراة تكفل السنغالي البديل ديمبا با بتسجيل الهدف الثالث بشكل مهاري.

سيتي يصعد إلى المركز الثالث


وعلى ملعب الاتحاد تقدم الاسباني الفارو نيغريدو بهدف لمانشستر سيتي في الدقيقة الثامنة من بداية المباراة.


وفي الشوط الثاني تقمص الجناح الفرنسي الدولي سمير نصري وسجل الهدفين الثاني والثالث لسيتي في الدقيقتين 58 و77.


وعلى ملعب هال سيتي تقدم جاك ليفرمور بهدف لأصحاب الأرض في الدقيقة 20 عبر تسديدة قوية اصطدمت في أقدام المدافعين وغيرت اتجاها إلى الشباك.


وأدرك ستيفين جيرارد التعادل لليفربول في الدقيقة 27 من ضربة حرة مباشرة نفذها بشكل رائع.


وأضاف ديفيد ميلر الهدف الثاني لهال سيتي في الدقيقة 72 ثم استفاد أصحاب الأرض من هدف بنيران صديقة سجله مارتن سكرتل لاعب ليفربول عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 87.