حرب "شماريخ".. في "ديربي البوسنة"

نشر في: آخر تحديث:

تحولت مباراة زيلييزنيكار وبوراك بانيا لوكا، التي أقيمت ضمن منافسات الدوري البوسني الممتاز لكرة القدم، إلى ساحة حرب حقيقية، وذلك إثر الاشتباكات الدامية بين جماهير الفريقين، عقب تبادل الطرفان إلقاء الحجارة والألعاب النارية.


وبينما كان التعادل السلبي يفرض نفسه على المباراة التي أقيمت على ملعب جربافيكا ستاديون ضمن الأسبوع 19 من بطولة الدوري البوسني الممتاز لكرة القدم، اندلعت اشتباكات عنيفة بين جماهير الفريقين.


وتراشق جمهور الفريقين بالحجارة والألعاب النارية، قبل أن تتدخل قوات الأمن لفض الاشتباكات بينهما، ما استدعى الحكم لإيقاف المباراة مؤقتاً، قبل أن تتمكّن عناصر الأمن من السيطرة على الموقف وتستكمل المباراة.


وعبرت هذه اللقطة عن حالة الهوس التي تجتاح كرة القدم البوسنية، حيث تشتهر جماهير البوسنة بالتعصب الشديد لأنديتها أو حتى لمنتخب بلادها، وظهر ذلك جليّاً عقب تأهل منتخب "التنين" لكأس العالم بالبرازيل 2014؛ إذ أطلق الجمهور البوسني آنذاك العنان لأفراحهم محتفلين بالإنجاز التاريخي الذي يتحقق لأول مرة في تاريخ الدولة، حيث أطلقت شماريخ كثيفة كونت سحبا حمراء.