الاتحاد يطالب شريكه الاستراتيجي السابق بدفع 162 مليوناً

قدم شكوى رسمية لديوان المظالم للمطالبة بحقوقه

نشر في: آخر تحديث:

قدم نادي اتحاد جدة شكوى رسمية إلى ديوان المظالم ضد شريكه الاستراتيجي السابق شركة الاتصالات السعودية يطالبها بدفع مبلغ 162 مليون ريال تمثل حوافز للبطولات التي حققها النادي في كافة ألعابه طوال مدة الشراكة.

إلى ذلك أكد رئيس نادي الاتحاد المكلف عادل جمجوم أنهم رفعوا شكوى ضد شركة الاتصالات السعودية للمطالبة بحقوقهم وقال عبر برنامج "في المرمى" الذي يقدمه الزميل بتال القوس على قناة "العربية": "رفعنا شكوى رسمية لديوان المظالم للمطالبة بحقوقنا ويوم الأحد المقبل سيتحدد موعد الجلسة الأولى".

وأوضح جمجوم أن ناديه يطالب شركة الاتصالات بمبلغ 162 مليون ريال, وقال: "نطالبهم بمبلغ 162 مليونا تمثل حوافز لـ54 بطولة حققها النادي بكافة ألعابه طوال مدة العقد بواقع 3 ملايين ريال عن كل بطولة".

وأشار رئيس نادي الاتحاد المكلف- بعد استقالة الرئيس السابق محمد الفايز- أنهم على علم بهذا البند في العقد منذ فترة طويلة وقال: "نحن على علم منذ فترة بهذه الثغرة القانونية.. ولا ننكر أن شركة الاتصالات شركة كبيرة ويتمنى أي ناد في السعودية أن تكون راعية له ولو كان هناك بيننا عقد شراكة لانضممنا للفرق العالمية التي ترعاها ولكن نحن نطالب بحقوقنا".

وشدد جمجوم على أن عقد الشراكة السابق كان شاملا لجميع ألعاب النادي وفئاته السنية وليس محصوراً على كرة القدم: "عقد الشراكة كان شاملا لكافة الألعاب الجماعية بالنادي وليس محصوراً على كرة القدم والحوافز حق مكتسب لنادي الاتحاد".

وأضاف: "شركة الاتصالات من الشركات المحترمة والمشكلة التي حدثت ليست منهم بل هي قصور من نادي الاتحاد في عدم المطالبة بتلك الحوافز وأنا متأمل خيراً في إنهاء هذه القضية في أسرع وقت".