تفاؤل ممزوج بالحذر في "الجزائر"

القرعة أبعدتهم عن الكبار وأسعدتهم والطموح يرتفع

نشر في: آخر تحديث:

سادت حالة من التفاؤل الممزوج بالحذر في أوساط جماهير كرة القدم الجزائرية بعد أن أسفرت قرعة نهائيات بطولة كأس العالم 2014 التي جرى سحبها في منتجع كوستا دو ساويبي البرازيلي، عن مواجهة سهلة لمنتخب محاربي الصحراء، حيث أوقعته القرعة في المجموعة الثامنة في مواجهة كل من بلجيكا وكوريا الجنوبية وروسيا.

وأعربت العديد من الصحف الجزائرية عن تفاؤلها بعد النتائج التي آلت إليها قرعة نهائيات كأس العالم التي ستستضيفها البرازيل في الفترة من 12 حزيران/يونيو وحتى 13 تموز/يوليو من عام 2014.

وأكّدت صحيفة "الخبر" الجزائرية بأنّ قرعة المونديال قد ابتسمت لمنتخب "محاربي الصحراء" الذي سيرفع لواء الكرة العربية في بطولة كأس العالم المقبلة، المقامة في البرازيل، بعد أن أوقعته في المجموعة الثامنة في مواجهة كل من بلجيكا وكوريا الجنوبية وروسيا، في مجموعة تبدو سهلة نسبياً مقارنة بالمجموعات الأخرى.

وأشارت الصحيفة الجزائرية إلى أن هذه المجموعة تبدو في متناول الخضر، لافتة في الوقت ذاته إلى أن حظوظ المنتخب الجزائري في الصعود إلى الدور الثاني تبقى كبيرة.

من جانبها، اعتبرت صحيفة الشروق أون لاين الجزائرية بأن مجموعة المنتخب الجزائري متوازنة نسبياً في ظل تفادي زملاء المدافع والقائد مجيد بوقرة منتخبات عملاقة بحجم البرازيل والأرجنتين وألمانيا.

إلا أن الصحيفة لم تخف تخوفها من قوة المجموعة، مطالبة الاتحاد الجزائري لكرة القدم بإعداد برنامج تدريبي جاد تتخلله مقابلتان أو ثلاث قبيل انطلاق مونديال البرازيل؛ وذلك من أجل تشريف "الجزائر" في البطولة الأقوى عالمياً؛ وتحقيق مشاركة في مستوى التطلعات المعلقة.

واختتمت الصحيفة حديثها بالتأكيد على أن المنتخب الجزائري لم يسبق له مواجهة أي منتخب من هذه المنتخبات في تاريخ مشاركاته السابقة في المونديال:
نسخ إسبانيا 1982 والمكسيك 1986 وجنوب إفريقيا 2010.

أما صحيفة "البلاد" فقد اتفقت مع الرأي السابق، وأكّدت بأنّ القرعة كانت رحيمة بمنتخب الخضر، في الدور الأول لمسابقة كأس العالم 2014، قياساً بنوعية المنتخبات التي تشكل هذه المجموعة والتي تعتبر في متناول المنتخب، على حد قول الصحيفة.