رئيس جمهورية يرتكب "مجزرة إدارية" بناد "روسي"!

أقال مدرب "كازان" التاريخي وأبرز مسؤولي النادي

نشر في: آخر تحديث:

أثار "رستم مينيخاروف" رئيس جمهورية "تتارستان" المسلمة، الموالية لروسيا، جدلاً واسعاً بعدما استغل سلطاته لاتخاذ سلسلة قرارات حازمة بنادي روبن كازان، الذي يمثل تتارستان ويشارك منذ سنوات عدة في الدوري الروسي.

وقرر "مينيخاروف" إقالة المدرب التاريخي للفريق قربان بيرديف وكذلك نائب رئيس النادي كامل إيشاكوف، والمدير العام له، أندريه جروموف، بسبب سلسلة النتائج السلبية لروبن كازان في الدوري المحلي، رغم مشاركته الناجحة لحد الآن في بطولة الدوري الأوروبي.

ووصفت العديد من وسائل إعلام روسية ما فعله الرئيس بـ"المجزرة"، واستنكرت بعضها تدخله في شؤون فريق كرة القدم، وتخليه عن المدرب بيرديف الذي يدير روبن كازان منذ عام 2001 وقاده للقب الدوري الروسي مرتين وكأس روسيا العام الماضي.

كما ساهم بيرديف في فوز كازان بكأس السوبر الروسية مرتين ليصبح أنجح مدرب في تاريخ النادي، وهو من تمكن عام 2009 من قيادة الفريق لفوز تاريخي على برشلونة الإسباني في معقله "كامب نو" ضمن مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وتراجعت نتائج كازان في الدوري الروسي خلال الموسم الحالي، إذ يحتل المركز 11 برصيد 24 نقطة، وفقد الأمل في المنافسة على اللقب، لكنه تأهل لدور الـ32 في مسابقة الدوري الأوروبي، إذ سيواجه ريال بيتيس الإسباني في الدور المقبل.