عاجل

البث المباشر

أنيلكا يطالب الاتحاد الإنجليزي بسحب تهمة "العنصرية"

أكد أن إشارته ليست معادية للسامية

المصدر: لندن - فرانس برس

طالب المهاجم الفرنسي، نيكولا أنيلكا، الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بأن يسحب تهمة العنصرية التي وجهها إليه بعد الحركة التي قام بها إثر تسجيله أحد أهداف فريقه وست بروميتش ألبيون ضد وست هام يونايتد (3-3) الشهر الماضي في الدوري الممتاز.

ويواجه أنيلكا خطر الإيقاف لخمس مباريات على أقل تقدير في حال اعتبره الاتحاد الإنجليزي مذنباً بتهمة القيام بحركة معادية للسامية.

وأثار أنيلكا (34 عاماً) جدلاً كبيراً حين احتفل بهدفه الأول (سجل اثنين) ضد وست هام يونايتد من خلال وضع ذراع على صدره والأخرة ممدودة نحو الأسفل، وهي الحركة التي ظهرت إلى العلن مع الممثل والناشط الفرنسي ديودونيه مبالا مبالا وصنفها المنتقدون في فرنسا بالتحية النازية، لكن نحو الأسفل عوضاً عن رفع الذراع في الهواء.

وخسر وست بروميتش أحد رعاته بسبب أنيلكا بعد أن رفض النادي الخضوع لرغبة شركة "زوبلا" التي ترعى قميص الفريق والمتخصصة في البحث عن مساكن للإيجار أو للبيع على الإنترنت والتي يملكها رجل أعمال يهودي هو اليكس تشسترمان، بعدم إشراك المهاجم الفرنسي في مباراة أمس الأول الاثنين أمام إيفرتون (1-1).

وشارك أنيلكا في هذه المباراة ولم يقدم شيئاً يذكر، ما دفع مدربه إلى استبداله في الدقيقة 77.

وأمام أنيلكا حتى الساعة 18:00 بتوقيت غرينيتش من اليوم الخميس لكي يرد على التهمة التي وجهها إليه الاتحاد الإنجليزي استناداً إلى قانون ضد العنصرية الذي أصدره في مايو الماضي.

وقبل اللاعب عدم تكرار هذه الحركة بطلب من ناديه، لكنه أصر على أن ما قام به ليس معادياً للسامية أو عنصرياً، مستنداً إلى مشورة رئيس الجمعية اليهودية الفرنسية "كريف" (المستشار الممثل للمؤسسات اليهودية في فرنسا) روجيه كوكييرمان الذي اعتبر أن هذه الحركة لا تعتبر معادية للسامية إلا إذا قام بها الشخص أمام مؤسسة أو جمعية يهودية أو الكنيس.

وكتب أنيلكا في صفحته على موقع "فايسبوك" للتواصل الاجتماعي: "أنا أطلب بالتالي وبلطافة من الاتحاد الإنجليزي أن يسحب التهمة الموجهة ضدي. وأكرر أني لست معادياً للسامية أو عنصرياً"، متسائلاً من هو أفضل من رئيس "كريف" كوكييرمان لإعطاء رأيه في هذه المسألة، وذلك في إشارة منه إلى الخبير الأكاديمي الذي استعان به الاتحاد الإنجليزي لتفسير هذه الحركة.

وتابع "كان من الأفضل أن يكون هذا الخبير فرنسياً، يعيش في فرنسا ويعلم المعنى الدقيق للحركة التي قمت بها. هل هناك خبير أفضل من السيد كوكييرمان، رئيس "كريف" الذي فسر بوضوح أن الحركة التي قمت بها لا يمكن اعتبارها معادية للسامية".

إعلانات

الأكثر قراءة