النصر يقطع الطريق على الاتحاد.. ويفاوض نور

عمره 36 عاماً.. ولعب 915 دقيقة.. وصنع 25 فرصة.. ولايفكر في الاعتزال

نشر في: آخر تحديث:

دخلت إدارة نادي النصر السعودي في مفاوضات مع لاعب فريقها الأول محمد نور(36 عاما) لتجديد عقده، الذي ينتهي الموسم الجاري، لمدة عام واحد، بعد أن قدم نهاية الموسم الماضي من نادي الاتحاد، في صفقة شغلت الأوساط الرياضية السعودية طويلا، بعد أن أبعدت إدارة نادي الاتحاد السابقة نور مع عدد من لاعبي الخبرة بغية التجديد في صفوف الفريق الاتحادي.

وكان المدير الفني لفريق النصر كارينيو أعد تقريرا عن نور، الذي شارك كاحتياطي في العديد من المباريات في هذا الموسم وساهم في صدارة فريقه لدوري عبداللطيف جميل السعودي للمحترفين، أوصى فيه بالإبقاء على نور لمدة موسم كامل، مبينا حاجته للاعب فنيا في مباريات محددة، حيث لا يزال اللاعب لا يرغب في تعليق حذائة بعد.

وسرت أنباء داخل نادي الاتحاد، بعد تسلم إبراهيم البلوي رئاسة النادي، تشير بعودة نور إلى ناديه السابق الاتحاد الذي لعب له ما يقارب من 18 عاما، حقق من خلالها العديد من الانجازات المحلية والقارية لفريقه السابق وأوصله إلى كأس العالم للأندية، بيد ان اللاعب نفسه نفى ذلك، مشيرا في تصاريح صحافية مؤخرا إلى انه لا يزال لاعبا نصراويا ويحترم عقده مع ناديه ولا يفكر في العودة إلى الاتحاد، مؤكدا وجود مفاوضات من قبل إدارة نادي النصر للتجديد معه، وقال: "هدفنا الآن المنافسة على بطولات الموسم ولا أفكر في أي أمر آخر غيره".

وبلغة الأرقام، فقد شارك محمد نور مع فريقه النصر في منافسات الدوري في 15 مباراة، 12 منها بدأها لاعبا أساسيا، بمعدل 915 دقيقة، ولم يسجل هدفا، في الوقت الذي مرر فيه 551 تمريرة بلغت دقة التمرير 73%، وكان له 3 تمريرات حاسمة وصنع 25 فرصة.