امرأة.. تسعى للإطاحة بـ"بيريز" من رئاسة ريال مدريد

سيفوينتس تعتزم الترشح خلال الانتخابات القادمة للنادي الملكي

نشر في: آخر تحديث:

تتطلع مندوبة الحكومة الإسبانية في مدريد كريستينا سيفوينتس، لتولي رئاسة النادي الملكي في المستقبل القريب، وأعلنت أنها تسعى للترشح خلال الانتخابات القادمة، على أمل أن تصبح أول رئيسة للريال طوال تاريخه الممتد لـ 112 عاماً.

وقالت سيفوينتس لإذاعة "كادينا كوبي": "أتمنى الابتعاد عن مجال العمل السياسي والحزبي، ودخول ريال مدريد كرئيسة له"، علماً أن الانتخابات القادمة للنادي الإسباني العريق ستقام في عام 2017.

واعترفت السيدة البالغة من العمر 49 عاماً بأن الإطاحة برئيس ريال مدريد الحالي فلورنتينو بيريز سيكون أمراً صعباً في الوقت الحالي نظراً لاستقراره في منصبه، وتجديد الثقة به العام الماضي، ليستمر على رأس النادي خلال السنوات الثلاث القادمة.

لكنها لم تخف رغبتها في خوض المغامرة، وتحقيق حلمها برئاسة ريال مدريد، الذي لم يسبق لأي امرأة أن تبوأت هذا المنصب فيه، وهو ما شكّل مفاجأة لأنصار النادي الملكي ولوسائل إعلام إسبانية.

يذكر أن سيفوينتس نجت من الموت قبل عامين حين تعرضت لحادث سير مروّع، أمضت بعده شهراً كاملاً داخل المستشفى، قبل أن تعود لمنصبها كمندوبة للحكومة الإسبانية في مدريد.

وترأس فلورنتينو بيريز ريال مدريد في دورتين منذ عام 2000، وفي الدورة الثانية وصل للمنصب عام 2009، ولم يتقدّم أحد لمنافسته في الانتخابات التي كانت مقررة العام الماضي، ليستمر بذلك في موقعه حتى عام 2017.

واشتهر بيريز بصفقاته الضخمة إذ جلب الرجل للنادي الملكي الفرنسي زين الدين زيدان، والبرازيلي ريكاردو كاكا، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، والبرازيلي رونالدو، والإنجليزي ديفيد بيكهام، والبرتغالي لويس فيغو، وأخيراً الويلزي غاريث بيل، ما يجعل مهمة سيفوينتس في الإطاحة به مستحيلة.