القضاء الفرنسي يبرئ ريبيري وبنزيمة في قضية الدعارة

نشر في: آخر تحديث:

برأت محكمة فرنسية، اليوم الخميس، نجمي كرة القدم فرانك ريبيري وكريم بنزيمة من تهمة ممارسة الجنس مع عاهرة قاصر مقابل مبلغ مالي.


وهذه الجريمة عقوبتها السجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات وغرامة قدرها 45 ألف يورو (60931 دولارا).


يذكر أن ريبيري لاعب بايرن ميونيخ متهم بدفع مبلغ مالي لفتاة ليل سابقة تدعى زاهية دهار مقابل ممارسة البغاء معها في 2009 عندما كانت في 17 من العمر . أما بنزيمه فمتهم بفعل نفس الشيء قبل ذلك بعام.


واعترف ريبيري بمضاجعة دهار، لكنه قال إنه لم يكن يعلم أنها قاصر أو أنها عاهرة. ونفى بنزيمه ممارسته الجنس معها. ومنذ ذلك الحين اتجهت دهار إلى تأسيس شركة لتصميم الملابس الداخلية وقالت إنها كذبت بشأن عمرها .


وتم تبرئة الأخ غير الشقيق لريبيري بينما حصل خمسة متهمين آخرين على عقوبة السجن مع إيقاف التنفيذ لمدة تصل إلى عامين.


وجاءت الاتهامات على خلفية تحقيق في شبكة دعارة تقدم النساء لزبائنها وهم من مشاهير العالم.


ولم يحضر كل من بنزيمه وريبيري المحاكمة التي استمرت أربعة أيام في باريس الاسبوع الماضي.