الأمن المصري يعيد النظر في "عودة" الجماهير للملاعب

نشر في: آخر تحديث:

شهدت مباراة الأهلي المصري والصفاقسي التونسي، والتي أقيمت على استاد القاهرة الدولي، البارحة، اشتباكات عنيفة بين ألتراس أهلاوي وقوات الأمن المكلفة بتأمين المباراة عقب تتويج الأهلي بلقب كأس السوبر الإفريقي للمرة السادسة في تاريخه، والثانية على التوالي، ونتج عن ذلك وقوع إصابات من الطرفين، ما استدعى وزارة الداخلية أن تعيد النظر في عودة الجماهير للملاعب وأصدرت البيان التالي:

اليوم الخميس 20 الجارى، وعقب انتهاء مراسم احتفال فوز النادى الأهلى ببطولة كأس السوبر الإفريقى باستاد القاهرة الدولى قامت مجموعة من الجماهير بترديد هتافات معادية للشرطة، وإلقاء زجاجات المياه ومقاعد الاستاد وإطلاق الألعاب النارية والشماريخ تجاه القوات المكلفة بتأمين المباراة، مما أسفر عن إصابة 10 ضباط و15 مجندا.. وقد تمكنت القوات من إخلاء المدرجات، وأثناء انصرافهم قاموا بإضرام النيران بإحدى سيارات الشرطة وسيارتين ملاكى، وعدد من الأشجار المحيطة بالاستاد.. وتمكنت القوات من إخماد الحرائق والسيطرة على الموقف وضبط عدد من مثيرى الشغب.. جارى اتخاذ الإجراءات القانونية قبلهم. هذا وتقوم حالياً وزارة الداخلية بمدارسة إعادة النظر فى قرار حضور الجماهير مباريات كرة القدم .