بين النصر واللقب المفقود "نقطة" من الهلال

نشر في: آخر تحديث:

13860 دقيقة دارت فيها الكرة في مباريات دوري جميل حتى الآن.. 434 هدفاً هزت الشباك.. اللقب قد يكشف عن أسراره بعد 90 دقيقة إضافية في مباراة الرياض بين النصر المتصدر والهلال أقرب ملاحقيه.. فارق التسع نقاط بين الفريقين يرسم سيناريو واضحا لتشكيلة كارينيو لإعلان الفرحة باللقب الغائب.

الفوز أو التعادل بأي نتيجة ينهي كل الحسابات، ويجعل النصر بطلا قبل ثلاث جولات من ختام البطولة.

فوز الهلال يعيد رسم طريق اللقب بعدة احتمالات:
نبدأ من الانتصار الهلالي من دون التعاطي مع مسألة عدد الأهداف التي احتاجها لنيل النقاط الثلاث في مباراة الجمعة.

الفارق يتقلص إلى ست نقاط، وذلك مع بقاء ثلاث جولات على النهاية.. ما يجعل الحسم يتأجل.

النصر يحتاج إلى أربع نقاط على الأقل من تسع ممكنة، ليضمن اللقب مهما تكن نتائج الهلال في مبارياته التالية.. النصر قد تكفيه نقطة في آخر ثلاث مباريات إذا لم ينجح الهلال في تسجيل ثلاث انتصارات.. النصر تكفيه ثلاث نقاط في آخر ثلاث مباريات إذا لم ينجح الهلال في الفوز في جميع مبارياته المتبقية.

النصر قد لا يحتاج إلى أي نقطة في آخر ثلاث مباريات إذا لم ينجح الهلال في الفوز في جميع مبارياته المتبقية.

الهلال إذا أراد الفوز باللقب يحتاج إلى سبع نقاط بشرط أن يخسر النصر كل مبارياته المتبقية.

قد يلجأ الفريقان إلى تعليمات الاتحاد السعودي للفصل بين الفريقين على اللقب في حال تساوي الهلال والنصر بالرصيد النقطي بنهاية الموسم.

التعليمات تشير الى النظر بفارق الأهداف المسجلة في المواجهات المباشرة ذهابا وإيابا بين الفريقين.. والتي حسمها النصر ذهابا 2-1.. أي فوز الهلال بهدف وحيد الجمعة لن يكفيه للتتويج، فيما فوزه بفارق هدفين الجمعة يجعل اللقب من نصيبه عندما يتساوى المتنافسان في النقاط بنهاية الموسم.

لو تكررت نتيجة 2-1 الجمعة وتساوى الفريقان بالرصيد النقطي يتم النظر إلى فارق الأهداف لكل فريق في جدول الترتيب العام، ولو استمر التساوي يتم لعب مباراة فاصلة.