سوسييداد يُكرس "عقدة" برشلونة في ملعب أنويتا

نشر في: آخر تحديث:

فشل فريق برشلونة الإسباني مجدداً في فك عقدة ملعب "أنويتا" الخاص بنادي "ريال سوسييداد"، والتي لازمته على مدار السنوات السبع الماضية، وذلك بعد أن تلقى هزيمة جديدة على نفس الملعب بنتيجة 1-3 أمام الفريق الباسكي في المباراة التي أقيمت، مساء السبت، لحساب الجولة الـ 25 من بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم.

وكرّس فريق "ريال سوسييداد" الإسباني، العقدة التي لازمت حامل لقب الدوري الإسباني لكرة القدم، نادي برشلونة، على مدار السنوات السبع الماضية، والمتمثلة في فشل الأخير في الفوز على ملعب "أنويتا" الخاص بنادي "ريال سوسييداد".

وأصبح ملعب "أنويتا" بمثابة "عقدة" لدى لفريق الكاتالوني، حيث لم يفز فريق "البلاوغرانا" على هذا الملعب، منذ الفوز الذي حقّقه الفريق عام 2007 تحت قيادة المدرب الهولندي السابق، فرانك ريكارد، حين فاز البارسا "آنذاك" بهدفين مقابل لا شيء بتوقيع أندرياس إنييستا، وصامويل إيتو.

وعانى الفريق الكاتالوني في السنوات الأخيرة أثناء زيارته لملعب فريق ريال سوسيداد، حيث لعب منذ عام "2007"، 4 مباريات على هذا الملعب لم ينجح في تحقيق نتيجة الفوز في أي مباراة منهما، إذ خسر في مباراتين وتعادل في مناسبة واحدة في الليغا، كما تعادل أيضاً في المباراة الوحيدة التي لعبها ضد سوسييداد في كأس ملك إسبانيا، علماً أن الفريق الباسكي قد هبط إلى دوري الدرجة الثانية في عام 2007 وعاد في موسم 2010-2011.

وأخفق المدير الفني لفريق برشلونة، الأرجنتيني خيراردو "تاتا" مارتينو، في تحقيق نتيجة الفوز على ملعب "أنويتا" الخاص بنادي "ريال سوسييداد"، على غرار الثنائي الإسباني السابق (بيب غوارديولا، وتيتو فيلانوفا).