لا جديد يذكر

محمد جاسم

محمد جاسم

نشر في: آخر تحديث:

ثلاثون يوماً هي الفترة الزمنية الفاصلة بين الجولة التاسعة عشرة التي تعرضت بعدها مسابقة الدوري للتوقف نتيجة لانشغال المنتخب بمباراة أوزبكستان في ختام التصفيات التمهيدية لكأس آسيا، وتلاها بعد ذلك توقف آخر لإفساح المجال أمام فرقنا للإعداد بشكل مثالي للمشاركات الخارجية. وبين نهاية الجولة التاسعة عشرة وانطلاقة الجولة العشرين فترة زمنية اقتربت من الشهر، ومع ذلك لم تشهد المسابقة أي تغير فيها أو في ملامحها العامة، سواء في القمة أو القاع، حيث ظلت في دوري الخليج العربي محافظة على ملامحها ببقاء مراكز جميع الفرق بلا استثناء في مكانها من دون أي تغيير يذكر، وكأنَّ الجولة العشرين لم تلعب.

الجولة العشرون للدوري لم ترصد أي تغير يذكر على المربع الصداري، الذي ظل كما هو بعد أن حافظ الأهلي على الصدارة، والشباب على الوصافة، والجزيرة ظل ثالثاً رغم التعادل (المر)، والوضع نفسه ينطبق على الشارقة الذي حافظ على ترتيبه في المركز الرابع.

وفي رباعي القاع لم يكن الوضع مختلفاً بعد أن فشل كل من دبي والشعب في إحداث التغيير في القاع، بينما كانت قفزة عجمان هي الأبرز بحصوله على ثلاث نقاط قد تكون هي الأغلى في حسابات البحث عن منطقة الأمان، والمراقب لواقع الجولة المنتهية من دورينا يشعر كأن مباريات الأسبوع العشرين لم تلعب، لأنها لم تأتِ بجديد يذكر على الرغم من المواجهات الحاسمة التي شهدتها ولا سيما مباراة العين والأهلي، وديربي العاصمة الممتع الذي جمع بين الجزيرة والوحدة، أو ذلك اللقاء الناري الذي جمع بين عجمان والشعب في موقعة الهروب من جحيم الهبوط، والتي لم تنجح جميعها في أن تغير من ملامح القمة أو القاع.

وكالعادة، خرجت التصريحات بعد نهاية المباريات، ليذهب أغلبها نحو تلك السمفونية القديمة التي اعتدنا عليها، وأصبحت مألوفة لدى الجميع، ففي الوقت الذي اشتكت فيه الفرق التي مثلتنا خارجياً من الإرهاق، كانت شكوى الفرق الأخرى متمثلة في فترة التوقف الطويلة التي أثرت سلباً في أداء اللاعبين، وكأن قرار المشاركة الخارجية أو التوقف كان مفاجئاً بالنسبة لهم ولم يكن لديهم علم مسبق به.


كلمة أخيرة
لتوقف المسابقة وسط الموسم سلبيات، وهذه حقيقة لا نختلف عليها، ولكن للتوقف أيضاً إيجابيات لا تعد ولا تحصى إذا عرفنا كيف نتعامل معها ونستثمرها بشكل صحيح.

*نقلاً عن الرؤية الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.