عاجل

البث المباشر

المواطنون يستغلون "وهن" يونايتد ويهزمونه بثلاثية

المصدر: مانشستر - رويترز

حقق مانشستر سيتي بطاقة كاملة أمام جاره اللدود مانشستر يونايتد حامل اللقب عندما أسقطه في عقر داره 3-صفر، الثلاثاء، في مباراة مؤجلة بينهما من المرحلة الثامنة والعشرين من بطولة انجلترا لكرة القدم.

وهذا الفوز الثاني على التوالي لسيتي على يونايتد بعد أن اكتسحه ذهاباً 4-1، فرفع رصيده الى 66 نقطة من 29 مباراة بفارق ثلاث نقاط عن تشلسي المتصدر والذي لعب مباراتين أكثر، فيما بقي يونايتد في المركز السابع بفارق 18 نقطة عن المتصدر.

وكان اللقاء مقرراً في الثاني من مارس الحالي، لكنه تأجل بسبب خوض مانشستر سيتي نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة التي توج بلقبها على حساب سندرلاند.

وكان مانشستر يونايتد يريد متابعة صحوته الاخيرة والثأر لخسارته الفادحة أمام جاره ذهاباً لكنه تعرض لخسارة عاشرة هذا الموسم، فيما نجح لاعبو المدرب التشيلي مانويل بيليغريني بمواصلة زحفهم نحو استرداد اللقب من يونايتد.

وكان مانشستر استعاد عافيته الاسبوع الماضي بعد ان قلب تخلفه صفر-2 ذهابا امام أولمبياكوس الى فوز لافت 3-صفر ايابا وبلغ ربع النهائي من دوري ابطال اوروبا، حيث يواجه ريال مدريد الاسباني، قبل ان يحقق فوزاً مقنعاً خارج ملعبه على وست هام بهدفين لمهاجمه واين روني احدهما من الاجمل هذا الموسم.

وغاب عن يونايتد هدافه الهولندي روبن فان بيرسي لإصابته، وعن سيتي مهاجمه الأرجنتيني سيرخيو اغويرو.

وعلى ملعب "اولد ترافورد" وأمام 75 الف متفرج، حقق سيتي انطلاقة لم يكن ليحلم بها عندما ارتدت كرة الفرنسي سمير نصري من القائم من مسافة قريبة، فتابعها البوسني ادين دجيكو في شباك الحارس الاسباني دافيد دي خيا بعد 42 ثانية على صافرة البداية.

وسجل دجيكو هدفه الثاني بكرة طائرة جميلة اثر ركنية من نصري (55)، ثم دق العاجي يحيى توريه المسمار الاخير في جسد الفريق الاحمر عندما استلم كرة على باب المنطقة فاخترقها وأطلق أرضية قوية عجز دي خيا عن صدها مسجلا هدفه الثامن في 2014 (90).

وتعرض ارسنال الرابع والذي تصدر الترتيب لفترة طويلة لهفوة جديدة عندما سقط على أرضه بفخ التعادل امام سوانسي الخامس عشر 2-2.

وتراجع المدفعجية بشكل رهيب في الآونة الاخيرة، ففازوا مرتين فقط في آخر ثماني مباريات.

وعلى ملعب "الامارات" وأمام 60 الف متفرج، كان ارسنال يأمل نسيان خسارته التاريخية امام جاره تشلسي بسداسية نظيفة، لكن العاجي ويلفريد بوني فاجأه برأسية مميزة سكنت مرمى الحارس البولندي فويتشي تشيسني (11).

وانتظر لاعبو المدرب الفرنسي آرسين فينغر حتى آخر ربع ساعة كي يردوا عبر الالماني لوكاس بودولسكي الذي سدد كرة بيسراه بعد عرضية من كيران غيبس الذي شارك في اللقاء بعد نيله الضوء الاخضر من الاتحاد اثر طرده عن طريق الخطأ في مباراة تشلسي (73).

وبعدها بدقيقة، قلب ارسنال المباراة بتمريرة على المسطرة من بودولسكي الى الفرنسي اوليفييه جيرو الذي هز الشباك (74).

لكن اغرب لقطة المباراة حدثت في اللحظات القاتلة اثر معمعة امام مرمى ارسنال، فارتدت من قدم لاعب الوسط الفرنسي ماتيو فلاميني عن طريق الخطأ في مرمى فريقه الخالي مانحة هدف التعادل لسوانسي (90).

إعلانات