محامي برشلونة: لم نخرق النظام.. وسنستأنف القرار

نشر في: آخر تحديث:

منع الاتحاد الدولي لكرة القدم نادي برشلونة الإسباني من التعاقد مع أي لاعب جديد خلال الفترتين المقبلتين من الانتقالات، وذلك لمخالفته لوائح الانتقالات المتعلقة باللاعبين تحت السنّ القانونية وفرض "فيفا" غرامة بنصف مليون دولار على النادي الكاتالوني لمخافته القواعد بما يتعلق بعشرة لاعبين على الأقل، كما قرر الاتحاد الدولي معاقبة الاتحاد الإسباني بغرامة مالية لمخالفته اللوائح ايضاً.

من جانبه، ردّ ألبرتو كابون، المستشار القانوني لنادي برشلونة الإسباني، في حديث لـ"العربية" على القرار، مؤكداً صحة موقف ناديه وأنه سيتجه لاستئناف القرار وإثبات تقيده باللوائح فيما يتعلق بالتعاقدات مع اللاعبين، لاسيما صغار السن. مشيراً إلى أن القرار الصادر اليوم كان مفاجئاً.

وقال كابون: "بالنسبة لفيفا الأمر متعلق بالمادة التاسعة عشر من لوائح فيفا فإن القواعد التي تحكم الانتقالات في أوروبا يجب أن تحكم، وهناك قواعد في أوروبا تحكم انتقالات اللاعبين في سن السادسة عشر والثامنة عشر، فعلى سبيل المثال إذا كان اللاعب قاصراً وحضر الى إسبانيا ولعب مع فريق ما فإن لا يعتبر انتقال، وهذا ما سيثبته نادي برشلونة لفيفا بأنه تقيد بكل اللوائح والقوانين، ولذلك أعتقد سوف يبرهن برشلونة خلال الساعات والأيام المقبلة أنه عاقد العزم على المضي قدماً في استئناف هذا القرار وإثبات أن لديه سجل نظيف في هذه القضية".

وأكد المستشار القانوني أن حامل لقب الدوري المحلي لديه كل ما يثبت بأنه لم يخترق اللوائح، ولن يكون لدى فيفا ما يثبت أن الانتهاكات والخروقات التي تحدث عنها في قراره قد تمت، وهذا ما يعزز موقف النادي الكاتالوني.

وحول أثر القرار على الانتقالات الصيفية المقبلة، نوّه كابون بوجود العديد من اللاعبين الشباب المميزين الذين يمكنهم خدمة برشلونة، ولكن التسعين يوماً المقبلة ستكون كافية ليعزز النادي من موقفه ويستأنف القرار والدفاع عنه من خلال الأدلة التي تتوافر لديه، وبالتأكيد ستكون فترة الانتقالات المقبلة اختباراً حقيقياً لبرشلونة.