عاجل

البث المباشر

سليمان العطني

صحفي سعودي كاتب بصحيفة الاقتصادية السعودية اليومية

صحفي سعودي كاتب بصحيفة الاقتصادية السعودية اليومية

لا ترحل يا دوسري

نعم لا ترحل وتترك الفريق العريق بعد أن سقط لدوري ركاء، فمن الواجب الأدبي عليك أن تبقى وتعمل على تصحيح مسار الفريق ومن ثم تعيده لدوري جميل وتسلم الراية لغيرك، التاريخ لا يمكن أن يرحم من يهرب تحت أي ذريعة أو تحت أي ضغط، بنيت في عهدك للاتفاق مجدا حقق بطولة الدوري وتأهل آسيوياً، أحب الجميع الاتفاق، نعم لا نخفي ذلك، له محبوه في كل مكان، يقدم كرة جميلة، ليس له نزاعات ولا خصومة، لاعبوه رسموا معنى التفاني والإخلاص بكل تفاصيل عشقهم مع فارس الدهناء، ومع دخولنا زمن الاحتراف لم تعد الموهبة ملكا لمن يصنعها؛ هي مقتضيات قانونه ونظامه يمتلكها من يقدر على دفع المال، ومهما حاولت بكل فكر وتخطيط لا تستطيع؛ لأن النجوم تغار من بعضها فحين يرحل الرهيب يتبعه سياف البيشي وماجد العمري له نصيب في الانتقال حتى إنك لم تستطع إبقاء يوسف السالم وبالتالي لا مكان للمواهب القادرة في مرابعكم فغادر صانع اللعب الماهر يحيى الشهري فجفت منابع الإمداد، وأصدقك القول لم تستطع التصرف كما ينبغي بما توافر لديك من عائدات السوق الاحترافية؛ فأنت حين يغادر لاعب لم تسارع بإحضار البديل، فكانت النتيجة خسارة مدوية وواقعا صعبا، لكن لأنك التاريخ المشرق ولديك رغبة في ألا ترحل خذ مني هذه القصة، فريق الرائد ترأسه رجل كله طموح ورغبة غير أن الحال تبدلت وسقط الفريق بفعل الهزائم المتكررة إلى الدرجة الثانية، ولكن الرجل القوي ظل متماسكاً ويدفع ويدافع حتى أعاد فريقه للأضواء من جديد ثم أنسحب، تجربة قاسية وتصميم كالفولاذ حريٌ بأن تقتدي به وتسير على خطاه لا تستعجل فتطمس تاريخا، والأعمال بخواتيمها.

فكر اذهب بعيداً عن الناس، لا تستمع لكلام اللوم ولا للتقريع، ثق بنفسك وبقدراتك، أعد ثقتك فيمن تخليت عنهم واكسب ثقة من ابتعدوا من جديد حتماً ستعود، لا أحب الانكسار، قف على قدميك من جديد وارسم كبطل لوحة عشق فارس الدهناء بعزيمتك السابقة، وقل هذا موسم للنسيان.

متفرقات

رغبة الجبرين: هل ستتحقق رغبة اللاعب في أن ينضم للفريق الذي يريده أم إن الصراعات داخل البيت الرائدي تذهب به بعيداً عن ذلك؟! من مصلحة الجبرين أن يذهب إلى حيث يريد ويرتاح لا أن يفرض عليه فريق أعلن عدم ارتياحه للعب فيه، يدعم ذلك كون من يريدهم دفعوا فيه الثمن الأعلى لصفقة انتقاله.

حفل سلمان: كانت ليلة من ليالي النصر التي سطرها جمال الحفل وروعة الاحتفال فلم يكن حفلاً كما عهدنا فكل ما جاء فيه جديد وفكر مختلف، تكلل هذا بنقله مباشرة على القناة الرياضية التي عاشت أحداث عودة النصر بكل تفاصيلها.

الهداف موجود: من مكتسبات هذا الموسم بروز الهداف المحلي وحضوره بقوة في شباك المنافسين؛ فناصر الشمراني ومختار فلاتة اللذان خسرهما الشباب وكسبهما الهلال والاتحاد مع نجم النصر محمد السهلاوي أعادوا لهذا المركز قيمته وهيبته بفعل حضورهم المستمر وقدرتهم التهديفية العالية.

الأهلي بعد خالد بن عبد الله: ترجل الفارس بقرار صعب وأعلن تخليه عن رئاسة أعضاء الشرف وترك المجال مفتوحا بعد أن قدم الكثير والكثير، خطوة مفاجئة ولم يحسب لها الأهلاويون حسابا، فكيف سيكون الحراك وكيف سيكون الجمع بعده ومن يسد بمكانه؟

*نقلا عن صحيفة الاقتصادية السعودية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات

الأكثر قراءة