عاجل

البث المباشر

موسم ثامن للهلال.. بلا "بطولات"

المصدر: دبي - قناة العربية

سنة كبيسة أخرى تمر على الهلال بانتهاء الموسم دون تحقيق بطولة واحدة، وهي من الحالات القليلة بل النادرة في تاريخ النادي الأزرق، منذ انطلاق بطولة الدوري بشكل رسمي في البلاد، وعلى مدى 37 عاما خلت، لم تغب شمس الهلال عن البطولات إلا سبعة أعوام فقط، إضافةً إلى العام الحالي وهو الثامن.

أول المواسم الحزينة كان في عام 1978 مع المدرب الإنجليزي جورج سميث، بعدما حقق مع الفريق بطولة الدوري في الموسم الذي سبقه.

بعد ثلاث سنوات، تعاقد الهلال مع البرازيلي أوت فيلهو في بداية الموسم، ثم أنهى عقدَهُ بعد انتهاء الموسم دون تحقيق بطولات.

عام 1983 اتجه الهلاليون إلى المدرسة الإسبانية مع المدرب لاديسلاو كوبالا، ورغم انتهاء الموسم الأول دون إنجازات، فإن كوبالا استمر ثلاثة مواسم أخرى حقق خلالها الدوري مرتين وكأس الملك مرة واحدة.

في عام 1991، خرج الهلال من الموسم خالي الوفاض تحت قيادة البرازيلي إدسون تفاريس الذي تم إنهاء عقده بنهاية الموسم.

ثلاثة أعوام أخرى متفرقة مرت على الهلال دون تحقيق بطولات تزامنت مع حالة من عدم الاستقرار الفني، والبداية في عام 1999 الذي شهد تداول ثلاثة مدربين على قيادة الأزرق، وهم الألماني راينر هولمان والوطني خليل الزياني والبرازيلي لوري.

ثم في 2004، بدأ الهلال موسمه مع الهولندي أديموس وأنهاه مع التونسي خالد العجلاني، وكلاهما خرج من المقر الأزرق دون بصمة تذكر.

البرتغالي جوزيه بيسيرو والبرازيليان أنطونيو سيريزو وماركوس باكيتو تناوبوا على تدريب الهلال في 2007 ولكن النهاية كانت موسماً خالياً من البطولات.

في الموسم الحالي، حافظ الوطني سامي الجابر على منصبه كمدرب للهلال طيلة الموسم رغم الخروج من البطولة تلو الأخرى، وهي سابقة تحدث للمرة الأولى في البيت الأزرق منذ ثلاثين عاماً.

إعلانات

الأكثر قراءة