الشباب يقلبها على الاستقلال ويتأهل لثمن النهائي

نشر في: آخر تحديث:

نجح الشباب السعودي في حجز مقعده بالدور الثاني لدوري أبطال آسيا بعد فوزه الصعب على ضيفه الاستقلال الإيراني ٢-١ ضمن مباريات الجولة الخامسة وقبل الأخيرة للمجموعة الأولى.

ونجح فريق الجزيرة الإماراتي في مرافقة الشباب إلى الدور الثاني بعد فوزه على الريان القطري ٣-٢ليرفع رصيده الى ١٠ نقاط.

وبدأ الشباب المباراة مهاجماً وسنحت له أول هجمة مرتدة حينما لعب البرازيلي رافينيا كرةً عرضية حوّلها المهاجم مهند عسيري برأسه تمكّن حارس الاستقلال سيد رحمتي بالإمساك بها.. تواصلت الهجمات الشبابية وراوغ البرازيلي رافينيا مدافعي الاستقلال وواجه المرمى وسدّد كرةً مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى استقلال طهران، وواصل البرازيلي رافينيا تميزه وتوغل بكرة داخل منطقة الجزاء وسدد كرة خلصها الحارس الإيراني.

في الشوط الثاني انقلب حال المباراة رأساً على عقب، حينما فاجأ فريق استقلال طهران مضيفهم بتسجيل هدف مبكر بعد مرور دقيقة من انطلاق الشوط الثاني بعد أن لعب الجناح الأيمن خسرو حيدري كرةً عرضية حولها المهاجم اراش برهاني برأسه في مرمى الحارس الشبابي وليد عبدالله.. بعد الهدف واصل الضيوف هجومهم نحو مرمى الشباب وسنحت لهم فرصة محققة للتسجيل حينما واجه اللاعب مهراد أولادي مرمى الحارس وليد عبدالله وسدد الكرة قوية تمكن الأخير من إبعادها.

وعاد الحارس وليد عبدالله وأنقذ مرمى فريقه من هدف محقق بعدما تصدى لتسديدة برهاني وأبعدها عن مناطق الخطر.. وحاول الشباب العودة من جديد للمباراة عن طريق لاعبه البرازيلي رافينيا الذي استخدم مهاراته وراوغ أكثر من لاعب إيراني وسدد كرة مرت بجوار القائم الأيمن للحارس رحمتي.

وفي الدقيقة ٨١ حصل فريق الشباب على ركلة جزاء بعد أن سدد مدافع الشباب السليطين كرة ارتطمت بيد مدافع الاستقلال ليتقدم لها البرازيلي مينيغازو ويضعها على يمين الحارس رحمتي لتسكن الشباك.. وقبل نهاية المباراة حصل فريق الاستقلال على ركلة ركنية تقدم لها كل لاعبيه بما فيهم الحارس لينجح حارس الشباب وليد عبدالله بإبعادها وتصل لرافينيا الذي مررها للبديل سعيد الدوسري لينفرد بالمرمى الخالي وينجح بوضعها في الشباك.

وبهذا الفوز رفع الشباب رصيده إلى النقطة ١٢ في المركز الأول وبقي الاستقلال على رصيده السابق ٤ نقاط في المركز الثالث.