النويصر يمنع نشيد الأهلي

حسن عبدالقادر

نشر في: آخر تحديث:

الحديث عن القناة الرياضية ودورها المفقود في استقطاب أبناء الوطن "المميزين" قد يكون له ما يبرره؛ لاعتبارات تبدأ وتنتهي في كيفية إدارة العمل، إذ إن القادمين من الخارج لن يعودوا خطوات إلى الوراء في كيفية إدارة العمل في القناة، التي ماتزال تدار بالعقلية الحكومية، مع أنه ليس شرطا أن تدار القناة بالعقلية الحكومية لأنها قناة حكومية. والدليل أن قنوات دبي وأبوظبي قنوات حكومية، ولكن العمل فيها يدار بفكر مختلف وليس بفكر الموظف الحكومي، الذي يعرف أن راتبه سيدخل في حسابه آخر الشهر مهما كان نتاج عمله وجودته.
العلاقة بن القناة والمشاهد وبين القناة والضيوف يسودها عدم الثقة ـ وأنا أحدهم ـ لأني أرى أنها لا تمنح الضيف التقدير الذي يستحقه "ماديا"، وهذا جانب تفاقم كثيرا للأسف، خاصة بعد استلام الدكتور باريان للمهمة. وتبريره بأنها قناة الوطن، ويجب أن يحضر الضيف للبرنامج على هذا الأساس، فهل من يعملون في القناة أيضا لا يتقاضون رواتب طالما المهمة وطنية؟.
على جانب العلاقة بين المشاهد والقناة، أرى أنها ماتزال غير قادرة على خلق تلك الثقة الكبيرة والارتباط الوثيق، وقد يكون ذلك له علاقة بالصورة الذهنية التي لم يستطع أحد أن يغيرها؛ لأنه كما قلت سابقا القناة ماتزال تدار بفكر الموظف الحكومي غير القادر على التطور والابتكار.

  • وأغلب الجماهير تشتكي من أن القناة تقتل إبداع الجماهير لأسباب لا أحد يعلمها. وإحدى هذه الشكاوى نشيد الأهلي الذي تحتفي به أغلب القنوات الأخرى ومعلقوها. فيما في قناة "الوطن" قد يحاكم المعلق والمخرج لو أبرز هذه الجمالية. والسبب حتى وقت قريب كان مجهولا بالنسبة لي، قبل أن تصلني معلومة أثق في مصدرها كثيرا، وهي أن قرار منع نشيد الأهلي صادر من رابطة المحترفين، ومن النويصر تحديدا. وهنا أرمي بالكرة بكامل محيطها في مرمى العزيز أبوعبدالله، هل فعلا أنت الذي طالبت إدارة القناة بعدم عرض نشيد الأهلي؟. إذا كانت إجابتك بنعم فلماذا؟، وإذا كانت بالنفي أرجو أن توضح بأنه لا علاقة لك أو للرابطة بالموضوع؛ لأن الذي أعرفه ومتأكد منه تماما أن عودة عرض النشيد وعدم "تجريمه" كما هو حاصل حاليا يتوقف على رد رسمي منك، بأننا لم نمنع نشيد الأهلي ولا نمانع من عرضه. إن فعلتها فانت قد أعدت الكرة في مرمى القناة، وإن لم تفعل فستبقى أنت الخصم الجديد لجماهير الأهلي؛ لأنك منعت أهم وأبرز أولويات وجماليات الدوري السعودي.

*نقلا عن الوطن السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.