عاجل

البث المباشر

منصور عبدالله

كاتب رياضي

كاتب رياضي

عقلية الواسطة

يبدو أنني فهمت عقلية عرب آسيا خطأ، اعتقدت بأنها لا تفقه اللوائح والنظم الصادرة عن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، لكن الحالات التي جرت - وستجري – تثبت أنها عقلية خارقة، تجاوزت قراءة البنود في تلك الأوراق، تعدت الالتزام بما يجب الإيفاء به... باختصار تلك العقلية تبحث عن الحلول المستهدفة - على طول - منذ البداية، تكوين الصداقات لتفعيل حل «الواسطة»!
ليست المرة الأولى التي يتم فيها إيقاف مدرب فريق غوانغزهو إيفرغراند الصيني، الإيطالي القدير مارشيلو ليبي، في العام 2013 تكررت حالات غيابه عن المؤتمرات الصحافية الخاصة بمباريات دوري أبطال آسيا، لذا جاء إيقافه مباراة في دور الـ 16 نتيجة تكرار الإنذارات مع تكرار الحالة. مع هذا لم تشفع سيرته الأسطورية في الملاعب عند لجنة الانضباط، لم يستأنف الصينيون هذه الحالة لشعورهم بالحرج، لأن من كان على رأس الاتحاد الآسيوي آنذاك هو مواطنهم زانغ جيلونغ، الذي لم يشأ أن يتدخل في الحالة!
منع جماهير اتحاد جدة من حضور مباراة الذهاب في ملعب «الجوهرة» أمام العين كان قراراً سليماً من الاتحاد الآسيوي بحسب اللائحة الاسترشادية، إذ تكررت عملية إلقاء المفرقعات والألعاب النارية والعلب، لذلك لا يمكن استنكار العقوبة، حتى لو حدثت في ملاعب أخرى. فالخطأ حدث بالتالي لا يمكن الدفاع عنه بضرب أمثلة عن أخطاء الآخرين، وحتى في طلب الاستئناف.. كيف تستطيع إدارة اتحاد جدة المطالبة بإلغاء القرار والمخالفة تكررت أكثر من مرة؟
حجم تأثير الحالة في فريق غوانغزهو لا يقل عن حجم تأثير غياب جماهير اتحاد جدة عن ملعب «الجوهرة». قد أكون مخطئاً في هذا التقدير، لكن اللافت تعاطي المسؤول السعودي مع الحالة بطريقة شعرت من خلالها بأن «الاتحاد فوق القانون»! تلك الحالة أعطتني نبذة مختصرة ومن خلال التصريحات والتغريدات في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أن المسؤول محلياً أو قارياً مجنّد لإيجاد واسطة «تسلّك» أمور الكرة السعودية في الاتحاد الآسيوي، وأن مسألة كفاءة الكوادر تعتمد أولاً وأخيراً على الواسطة... هل تقاس كفاءة وفعالية الشخصية الرياضية بمدى واسطته الناتجة من العلاقة القوية؟ من الأولى على المسؤول الرياضي أن يثقف المنتمين من حوله بأهمية الالتزام باللوائح والنظم، حتى لا يصل إلى مرحلة يقع فيها بالحرج أمامهم!

*نقلا عن الحياة السعودية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات

الأكثر قراءة