مرحى القطرية .. شكراً خالد.!

عبدالملك المالكي

نشر في: آخر تحديث:

لم يكن عقد الرعاية بين النادي الملكي الأهلي وطيران القطرية الفخم يوم الثاني عشر من اكتوبر الجاري، حدثاً عادياً رياضياً يمكن أن تتجاوزه وكالات الأنباء العالمية أو كبريات الصحف اوالمحطات الفضائية العالمية المتخصصة.. بل كان حدثا كبيرا جدا بكل ما تحمله الكلمة من معنى ولاغرابة في ذلك إذا كان طرفا العقد الأضخم في الشرق الأوسط بين أحد أهم وأعرق الأندية من جهة وأهم وأفخم كبريات شركات الطيران العالمية..!!

شخصيا أنا صديق (دائم) على الخطوط القطرية أنتقل بين أقطار العالم عبر هذا الناقل الفخم جدا ذي الخمسة نجوم وأنتمى بكل فخر للنادي ذى السبعة نجوم منذ نعومة اظافري..!!

لقد أثلج الخالد في القلوب خالد بن عبدالله بن عبدالعزيز صدور الاهلاويين وكل المحايدين بهذا التحول النوعي في الاستثمار الحقيقي لشراكة تمتد لثلاثة اعوام قابلة للزيادة؛ بواقع خمسة وسبعين مليونا لكل عام خلاف مكافآت البطولات، وما سيجنيه الطرفان جراء هذا العقد الفريد.!

الأهلي رحل عنه خالد القلوب وهو بطل كل الألعاب وبقي دعمه في صورة نتمنى أن تجد محاكاة لها في الأندية الاخرى وتحديدا في دور عضو الشرف الداعم بحق الذي لا ينقطع دعمه عن عشقه سواء بهكذا عقود (مُشرفة) أو بالدعم السخي الذي لا يحده مكان أو زمان أو بقاء أو رحيل.!

وقبل ان نقول مائة مليار شكرا للرمز الخالد في القلوب خالد بن عبدالله نقول لأي إدارة حظيت وتحظى بهكذا دعم فريد متفرد، ارعوا الأمانة التي أولها لكم رجل الكيان الاهلاوي الكبير، ولتعلموا أن لا عذر لكم يمكن قبوله في الارث الذي تركه هذا الرمز الذي تعجز الكلمات عن وصف وقفاته التي لم ولن يأتي احد بمثلها قط.

- الأهلي الكيان أمانة في أعناقكم فإن آنستم القدرة على العمل الجاد الفعّال ماذا والا فلتتركوا القيادة لغيركم فهناك آلاف العاشقين المستعدين فكرا وقدرة وعملا على إنجاز ما يصفه الآخرون (اعجاز) والله جّل شأنه من وراء القصد.

يستاهل التميمي.. والأهلي يقدر.!

خبر صحفي (فخم)؛ إدارة النادي الأهلي السعودي تهدي العضوية الشرفية الفخرية مدى الحياة إلى سمو الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني امير قطر المفدى، نقول يستاهل الامير القطري الشاب تلك العضوية الشرفية للطرفين، ويقدر الأهلي أن يبيض الوجه كما هي العادة بكل الألعاب ليظل فخرا لكل من ينتمي إلى كيانه الكبير.

خُذ.. عِلْم..!

يظل ياسر القحطاني نجم النجوم للكرة السعودية. إصراره على مرافقة (زعيم العالمية) في نزال سيدني درساً يصنعه كبير بحجم ياسر ويقرأه على الدوام (تلاميذ) نرجو أن يتعلموا دوما من سيرة النجوم السوبر ستار.!

- نقول لمن دعموا (سدني) سواء بهشاق (الصبيان) أو لصبيان الإعلام الهزيل.. انتظروا بإذن الله كلمة زعماء (نصف الارض) لتمسحوا وجيهكم.. ذرة حياء..!!

- المنتخب السعودي قدم حسين عبدالغني كشاب يافع في العشرين من عمره (ماشاء الله تبارك الرحمن) رغم تقدمه في السن؛ ليتبقى على الجهاز الفني مراعاة تدارك (انفعالات) عبدالغني بإيجاد اخصائي سلوك لعل الله ينفع بمستوى عبدالغني المتصاعد بكبح جماح انفعالاته الخارجة عن النص التي كان ينبغى لها أن تهدأ بفعل الزمن قبل أن يتزايد الطلب على موجهي السلوك تخوفا من عودة عادة انفلات الاعصاب التي تدمر جمالية ما يقدمه عبدالغني على المستطيل الأخضر.!

- كامرات نقل الام بي سي لم تختلف مطلقاً عما كانت تخرجه قنوات الله بالخير. هل في العقد الذي يمتد لعقد من الزمن ما يكفل التطلع لمشاهدة على غرار ما تخرجه القنوات المتخصصة في بي إن سبورت؟!

ضربة حرة..!!

يستحق خالد العبدالله ما قاله امرؤ القيس مفتخراً:

فدع ذا وسل الهم عنك بجسرةٍ

ذمول ٍإذا صام النهار واهجرا..

عليها فتى لم تحمل الأرضُ مثله

أبر بميثاق ٍوأوفى وأصبرا.!

*نقلا عن الجزيرة السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.