إعلاميات محترفات

فرح سالم

نشر في: آخر تحديث:

بطولة الشارقة للسيدات تظاهرة رياضية كبيرة للاعبات العربيات من دون شك، ولكن هناك جانباً مهماً آخر للبطولة وهو هذا الكم الهائل من الإعلاميات السيدات اللواتي تواجدن لتغطية هذا العرس الرياضي الكبير، وهذا مؤشر يبشر بالخير بأن مجال الإعلام الرياضي لم يعد يضم أرقاماً خجولة للتواجد النسائي وهذا ما نريده، فالقلم النسائي لا يقل قوة وأبداعاً عن زملائنا الذكور، بل بالعكس، فنحن يكمل بعضنا بعضاً مثلما هو الحال في سائر الوظائف والمهن.
ولعل أكثر ما أسعدنا خلال هذا التواجد النسائي هو إقامة الملتقى الأول للإعلاميات الرياضيات، ونجاحه في دورته الأولى وثناء الكل عليه، وشخصياً لا بد من الإشادة بالدور الكبير للأخت والزميلة العزيزة ندى الشيباني على جهودها وسعيها لجعل هذا الحدث واقعاً بعد أن كان حلماً، وبمثل هذه التجمعات سترتقي الإعلامية العربية الرياضية وتأخذ دورها بشكل أكبر.
ويبقى فقط أن تتضافر الجهود من أجل تذليل الصعاب ومن أجل أن تكون هناك استدامة للتواجد النسائي في مجال الإعلام الرياضي، خصوصاً فيما يخص الصحافة، واقتحام هذا المجال الصعب، كون أغلب الإعلاميات الرياضيات يجدن صعوبة في التواجد الميداني ويفضلن البقاء خلف الكواليس، أعتقد آن الأوان لتغير هذه النظرة فالإعلام يحتاج للعنصر النسائي في مختلف المواقع بشكل أكبر عما عليه الحال الآن، مع الحرص على أن تكون العقلية الاحترافية للمهنة هي الدافع الحقيقي لامتهان هذا العمل الصعب.

*نقلا عن الرؤية الاماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.