بدلاء برشلونة ليسوا أهلا حتى ليجلسوا في الاحتياط

لويس ماسكارو

نشر في: آخر تحديث:

برشلونة يملك تشكيلة أساسية أكثر من رائعة، تشكيلة كانت قادرة على التتويج بخمسة ألقاب في عام واحد، كما أنها قادرة على تحطيم كل الأرقام القياسية، وهذا راجع لكونها تضم لاعبين استثنائيين مثل ليونيل ميسي، نايمار، ولويس سواريز، بالإضافة إلى آخرين يمكن الاعتماد عليهم في أي مهمة صعبة، على غرار سيرجيو بوسكيتس، وجيرارد بيكي، كما أن هناك من يمكنه أن يفعل أشياء عجيبة وغريبة بالكرة مثل أندريس إنييستا.

لكن المشكلة أن فريق برشلونة لديه 11 لاعبا أو لنقل 14 نجما فقط يمكن الاتكال عليهم أساسيين، فالعديد من البدلاء لا يصلحون لذلك، بل ليسوا جيدين بما فيه الكفاية حتى ليكونوا بدلاء، وهذا أمر كنا نعلمه من خلال متابعة الفريق الرديف، لكن المخاوف في هذا الشأن تأكدت في لقاء فالنسيا سهرة الأربعاء ضمن إياب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا، فبدلاء "البارصا" مرة أخرى قدموا صورة يرثى لها عن أنفسهم، وأثبتوا بما لا يدع مجالا للشك أنهم لا يستحقون حمل ألوان برشلونة، فهم لم يقاتلوا ولم يكافحوا في لقاء كان لويس إنريكي يبحث فيه عن تحطيم الرقم القياسي في تاريخ النادي ضمن سلسلة المباريات دون هزيمة، ولحسن الحظ أن الشاب كابتوم أنقذ الموقف وحقق ذلك بهدف التعادل الذي جاء في وقت متأخر من المواجهة.

هؤلاء البدلاء، من أدريانو إلى ماتيو مرورا بـ ساندرو والحدادي كانت لديهم فرصة لإثبات جدارتهم، لكنهم لم يستغلوها، وربما ذلك لكونهم سلموا نهائيا بأنهم بدلاء للنجوم الآخرين، لذلك رموا المنشفة البيضاء منذ الآن، وهذا أمر محزن جدا، لأن برشلونة بحاجة أيضا لمقعد بدلاء جيد، لأن الأساسيين قد يصابون، أو يعاقبون بالإيقاف، أو يمرضون، أو حتى يعتزلون.

*نقلا عن الهداف الجزائرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.