اشتعل صراع الرئاسة

محمد جاسم

نشر في: آخر تحديث:

علان مروان بن غليطة رئيس مجلس إدارة نادي النصر عزمه خوض المعترك الانتخابي المقبل لاتحاد الكرة على منصب الرئاسة، أحدث انقلاباً واضحاً في الموازين والمواقف التي كانت تسير جميعها صوب استمرار الرئيس الحالي للاتحاد يوسف السركال، الذي سبق أن أعلن عن رغبته في مواصلة العمل كرئيس للاتحاد لدورة أولمبية مقبلة، قبل أن يدخل ابن غليطة على الخط ويترشح رسمياً للانتخابات المقبلة، في خطوة من شأنها أن تحرك المياه الراكدة على صعيد صراع الرئاسة باتحاد الكرة.
البعض تفاجأ بالخطوة التي أعلن عنها رئيس مجلس إدارة نادي النصر، في الوقت الذي اعتبرها الكثير من المراقبين لتطورات الموقف عن قرب، أنها كانت متوقعة خصوصاً في ظل وجود تسريبات كشفت عن رغبة ابن غليطة في الدخول لسباق الرئاسة، التي كانت مغلفة بشىء من التردد في بداية الأمر، إلى أن وصلت لمرحلة القناعة وبالتالي الإقدام على تلك الخطوة، وعلى الرغم من أن مروان بن غليطة سبق له أن خاض التجربة الانتخابية على صعيد المجلس الوطني الاتحادي مرتين من قبل ونجح فيهما بامتياز، وبالتالي فإنه بذلك يملك خبرة جيدة حول كواليس الانتخابات، إلا أن الفرق كبير بين الانتخابات البرلمانية ونظيرتها الرياضية.
كلمة أخيرة:
خطوة ابن غليطة ستثري العملية الديمقراطية وستشعل صراع الرئاسة.

*نقلا عن الرؤية الاماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.