بعد 13 عاما.. إيليا عاطلاً وسامي محللاً والشلهوب مستمر

نشر في: آخر تحديث:

قبل اثني عشر عاماً وتسعة اشهر كان ستاد الملك فهد الدولي ممتلئاً بين فريقي الهلال والأهلي على نهائي كأس ولي العهد، فيما كانت الجماهير دائما مع فرقها لا تتغير، أما أشياء أخرى كلها تغيرت، وقرابة ثلاثة عشرة عاماً رسمت مستقبلاً لرجالات ذاك النهائي.


مدرب الهلال كان آد دي يموس، الهولندي وخلال الأعوام الثلاثة عشر، درب في الامارات وثلاثة اندية في هولندا ومنذ عام 2010، بات عاطلا عن التدريب، بلا نادي بلا عمل فيما يبدو حاضره بأعوامه الثمانية والستين حزينا، لكنه أفضل من إيليا عندما كان مدربا للأهلي، كان مساعداً لديمتري قبل أن يصبح مدربا لأول مرة، وفي جدة بدأت مسيرته التدريبية وهناك انتهت وهو حاليا متقاعدا عن كرة القدم.


وما كل مستقبل المساعدين كمستقبل إيليا، الرجل خلف إد ديموس مساعده إيان فان وينكل، الآن هو رئيس للجنة الفنية لتطوير الكرة السعودية، إديموس كثيرا ما بدأ مبارياته وسامي الجابر احتياطياً.


هكذا كان حسين عبد الغني عام 2003، وهاهو الآن .. الفرق أنه انتقل إلى النصر ورفع كأس الدوري ، أما نواف التمياط ثلاثة عشر عاماً وضعته في استديوهات التحليل. ووسط ذلك حارس الأهلي يتصدى لتسديدة من تسديدات عبدالله الجمعان الصاروخية، الآن مدرب للحراس في نادي الخليج، أما الجمعان اعتزل مبكرا بعد مشاكل عديدة مرة بها.


خالد الشنيف يراقب المباراة هنا ولا يحللها، ولم يعلم وقتها أن ستوديو واحد سيجمعه بمحمد الدعيع بعد ثلاثة عشر عاماً، ومحمد الدعيع قدم كل شيء لكرة القدم اعتتزلها ولم يتركها حيث يحللها في قنوات "برو سبورت".

أغلب نجوم تلك الليلة لم يتركوا كرة القدم، أمامكم عبدااله الواكد في عز عطائه، نقلته السنوات من الأهلي للاتحاد للنصر وفي عام 2016 هو مدير المنتخب الأولمبي. أما الأوكراني الذي جاء الهلال بعد مسيرة مر بها على نادي مدينة مانشستر، أصبح الآن مدرباً لنادي يلعب في الدرجة الثالثة في روسيا.


أما المصري محمد بركات، فأعلن اعتزاله عام 2013 وقال وقتها أنه يريد التفرغ لتحليل المباريات، فيما أصبح حكم المباراة علي المطلق عضوا في لجنة حكام كرة القدم السعودية.

رئيس الهلال الأمير عبد الله بن مساعد، بات رئيسا عاما لرعاية الشباب السعودي، والجدير بالذكر أن من سجل وقتها هدف الفوز في تلك المباراة هو محمد الشلهوب الذي يستطيع فعلها مجدداً اليوم.