عاجل

البث المباشر

دايف كيد

<p>صحافي إنكليزي</p>

صحافي إنكليزي

ليستر مازال لديه نفس للقتال على اللقب

في غياب لاعب الوسط الصاعقة نغولو كانتي افتقد ليستر سيتي تلك الحركية والديناميكية التي عودنا عليها ...

كما بدا محور الدفاع على غير العادة مهزوزا، ولم يكن في المستوى المطلوب سهرة الثلاثاء في مواجهة "الباغيز"، إضافة إلى الحارس كاسبر شمايكل الذي قدم سهرة للنسيان.

لكن رغم التعثر بنتيجة التعادل أمام ويست بروميتش ألبيون في الجولة 28 من عمر الدوري الإنجليزي هذا الموسم، مازالت هناك عشر جولات قبل نهاية الموسم، وبالتالي أمام "الثعالب" متسع من الوقت للتدارك، إذن الأمل في تتويجهم وتحقيق ما بدا مستحيلا بداية الموسم مازال قائما.

أكبر سؤال يطرح حاليا هو كيف سيتعامل رانييري مع غياب كانتي "كتلة" النشاط والطاقة الرهيبين، فلاعب الوسط الفرنسي يستحق لقب "سوبر مان" لما فعله هذا الموسم، وبالتالي التعامل مع غيابه ليس أمرا هينا.

ليستر سيتي لم يستقبل هدفا على أرضية ملعبه "كينغ باور" ضمن الدوري الإنجليزي الممتاز منذ منتصف ديسمبر، لكن هذا الصمود كسر مبكرا سهرة الثلاثاء، ورغم عودة زملاء فاردي في اللقاء بتسجيل هدف التعادل ثم الهدف الثاني بعد لحظة سحر وعظمة بين محرز وكينغ قبل نهاية الشوط الثاني، إلا أن الزوار صعقوهم بهدف التعادل.

لقد حاول الفريق الأزرق بعدها العودة بدليل أن كلا من فاردي، أوكازاكي ومورغان ضيعوا أهدافا كانت ستضمن كل الزاد لأصحاب الأرض، ومع إعلان الحكم صافرة النهاية ضيع ليستر سيتي نقطتين من ذهب، لكن أشبال كلاوديو رانييري أظهروا مجددا أنه ليس لديهم استعداد للتواري خلف الأضواء، وأنه مازال لديهم نفس لمواصلة القتال.

*نقلا عن المنتخب المغربية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات