العين بعد جيان

خلف ملفي

نشر في: آخر تحديث:

اختيار اللاعبين الأجانب من أهم معطيات التفوق وتحقيق البطولات في مختلف الدوريات. وفي الخليج أتحدث اليوم عن فريق العين الإماراتي الذي فقد هذا الموسم هدّافه الكبير الغاني أسامواه جيان بعقد كبير لشنغهاي الصيني مقابل 350 ألف دولار أسبوعياً.
هذا النجم الخطر حضر إلى العين قبل أربع سنوات قادماً من الدوري الإنجليزي في صفقة مدوّية كسب منها العين الكثير من البطولات، ولا سيما أن الهداف الغاني سجل 95 هدفاً في 83 مباراة.
والأكيد أن العين حقق عوائد جيدة جداً من بيع عقد جيان، لكنه عجز عن تعويضه، وأبدل اثنين منذ بداية الموسم وتعاقد مع الكاميروني إيمينيكي، وفي الفترة الشتوية حضر البرازيلي دوغلاس بديلاً ولعب حتى الآن خمس مباريات وسجل هدفين.
وجاءت بداية العين آسيوياً صادمة بخسارته من الجيش القطري ذهاباً وإياباً بنتيجة واحدة 1/2، بسبب ضعف انسجام المهاجم دوغلاس القادم الدوري الياباني دون تقليل من كفاءة الجيش.
وفي دوري الخليج العربي كان متصدراً وبفارق جيد، لكن الأهلي خطف الصدارة مستثمراً تعثر الزعيم، وأصبح الفارق نقطة في الجولة 19.
العين مستقر منذ أكثر من عامين بمدربه زلاتكو والنجم اللامع عموري، ولم ينقصه عن العام الماضي سوى جيان، لكنه يعاني في المباريات القوية، ويلعب حالياً تحت ضغط المتصدر الأهلي الأقوى هجومياً، وربما يكون لقاؤهما حاسماً للدوري.

*نقلا عن الرؤية الاماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.