النصر يحقق أسوأ أرقامه منذ موسم "الهبوط"

نشر في: آخر تحديث:

بتعادل النصر أمام الفيصلي مساء السبت وصل الأصفر إلى مباراته الدورية الخامسة دون تحقيق أي فوز وتحديداً منذ فوزه الصعب على هجر شهر يناير الماضي، ليكون أسوأ أرقام النصر منذ موسم 2006-2007 وهو الذي كان فيه بطل الدوري السعودي مهدداً بالهبوط إلى الدرجة الأدنى والمعروف اصطلاحاً بين المتابعين بموسم الهبوط، والثالث في تاريخ مشاركاته الدورية خلال الألفية الحالية.

وتعادل النصر مع القادسية والأهلي والوحدة والفيصلي وخسر بنتيجة ثقيلة أمام نجران، تحت قيادة فابيو كانافارو ورينيه هيغيتا وراؤول كانيدا، ليجمع 4 نقاط من أصل 15 نقطة ممكنة.

وبين شهري نوفمبر وفبراير من موسم 2006- 2007 تحت إشراف الأرجنتيني خورخي هايبكر والبرازيلي إدنالدو باتريسيو، بقي النصر 7 مباريات دون تحقيق أي فوز، بدأها بالخسارة أمام الشباب بهدفين، وأتبعها بالتعادل مع الفيصلي والهزيمة أمام الهلال ثم تعادل مع الخليج وخسر أمام الوحدة والحزم والاتحاد وتعادل مع الفيصلي مرة أخرى قبل أن يفوز على الطائي في المباراة الثامنة بهدفين.

وفي الجولات الأخيرة بقي الأصفر دون تحقيق أي فوز لـ6 مباريات أخرى، بعدما خسر من الشباب مجدداً وتعادل مع الاتفاق والأهلي وهزمه الهلال والوحدة وتعادل سلبياً مع الخليج، وينهي الفريق موسمه بالمركز التاسع على بعد 3 نقاط عن الهابط الفيصلي.

وبعد استقالة الصربي لوبيز تومباكوفيتش، اختار النصراويون المدرب الروماني ريدينك ميرشيا وبين شهري فبراير ومايو 2004، لعب الفريق 6 مباريات لم يحقق فيها أي انتصار حيث خسر من الاتفاق والرياض والشباب وتقرر إدارة النصر إقالة الروماني وتعيين محسن صالح، لكن الأخير لم يحقق أي فوز دوري حيث تعادل مع الاتحاد والوحدة وخسر من الأهلي، وأنهى موسمه سادساً.

وفي موسم 2005-2006، تولى خالد القروني مهمة تدريب النصر بعد إقالة البرتغالي ماريانو باريتو، بقي الأصفر 5 مباريات متتالية بين شهري ديسمبر وفبراير دون تحقيق أي فوز، بعدما خسر من الشباب والأهلي وتعادل مع الاتحاد وأبها والحزم، وانتهى ذلك الموسم والنصر في المركز السادس.

خلال المباريات التي لعبها النصر شهري مارس وأبريل 2009، عندما كان المدرب الأرجنتيني إدغاردو باوزا مديراً فنياً، خاض أصفر الرياض 4 مباريات دورية دون تحقيق أي فوز، خسر فيها من الحزم، قبل أن يتعادل مع أبها 2-2، ويعود للخسارة أمام الشباب 2-1، ومن أبها 1-0، لينتهي الموسم والنصر في المركز السادس.