عاجل

البث المباشر

فهد القحيز

إعلامي رياضي سعودي

إعلامي رياضي سعودي

اتحاد القدم الجديد

في العهد الذي كان فيه تشكيل اتحاد القدم يتم بالتعيين .. استطاعت الكرة السعودية تسجيل العديد من الإنجازات الكروية .. خليجياً وعربياً وآسيوياً ودولياً.
ـ وبعد أن دخلت الانتخابات في تشكيل اتحاد الكرة .. أخذت نتائج منتخباتنا.. سواء الأول أو الأولمبي أو الشباب أو الناشئين .. تتراجع .. وحتى نتائج الأندية. وصار يصعب علينا المنافسة أو تحقيق بطولة حتى على المستوى الخليجي.
ـ بل وصل الحال إلى أن أصبح مناخ كرة القدم السعودية ملبداً بالعديد من المشاكل.. كصراع اتحاد القدم والجمعية العمومية (الذي تم حله بلجنة تقصي الحقائق في الاتحاد الدولي ـ فيفا) والخلاف بين أعضاء الاتحاد (وما الشكاوى الذي رفعها بعضهم ضد بعضهم الآخر إلا شاهد على تنافرهم)، وكذلك خلافات رؤساء اللجان مع مجلس إدارة الاتحاد والأخطاء البدائية في بعض قرارات اللجان وخلاف بعض الأندية مع اتحاد القدم ...الخ.
ـ والسؤال الذي يطرح نفسه هنا .. ما هو سر أزمة كرتنا؟
ـ هل هو راجع لضعف عمل الاتحاد الناتج عن ضعف ما أفرزته لنا الانتخابات من أشخاص ليس لهم قدرة على إدارة دفة العمل الموصل للتفوق وتحقيق البطولات والإنجازات؟
ـ أم أزمة كرتنا تعود لقلة المال التي تحتاجه للصرف على ميزانيتها؟
ـ أو أن السبب راجع لضعف عمل الأندية وضعف الاحتراف التي تطبقه؟
ـ أم أن هناك أسبابا أخرى؟ كضغط الإعلام وعدم وجود خطط مرسومة وأهداف واضحة لعمل الاتحاد والأندية؟
ـ أم أن هناك أسبابا خفية (لا يعرفها إلا أعضاء اتحاد القدم فقط) حالت دون تنفيذ خططهم وتنفيذ مقترحاتهم وجعلتهم وكأنهم مكتوفو الأيدي أمام بعض القضايا والقرارات؟
ـ أعتقد أنه لو تم وضع هذه الأسئلة تحت الدراسة ومجهر التقييم وتمت الإجابة عليها بمصداقية فستنكشف أزمة الكرة السعودية وتتضح علتها.
ـ فأتمنى قبل الانتخابات المقبلة التوصل إلى معرفة الأسباب الحقيقة التي وقف عائقاً أمام تطور الكرة السعودية وتدهور نتائجها .. وعلى ضوئها تتم صياغة الشروط والمحددات والضوابط التي يجب أن تراعى في المتقدمين للانتخابات المقبلة وتكوين الاتحاد وهيئاته بالشكل الذي يتناسب مع طبيعة وسطنا الرياضي وطبيعة التنافس بين أنديتنا المحلية .. مما ينعكس ذلك على إيجاد منظومة متطورة ترقى باللعبة وتسهم في تطوير أنديتنا ومنتخباتنا الوطنية .. لنراها تحلق في سماء البطولات القارية والدولية وتحقق الإنجازات فيها.
ـ ولتوفير الأجواء المساعدة على نجاح اتحاد القدم في المستقبل وأيضا لتفادي النزاعات والمشاكل التي حدثت بين الجمعية العمومية لاتحاد القدم ومجلس إدارة الاتحاد .. وكذلك البعد عن حساسية الميول داخل مجلس إدارة الاتحاد .. فلا بد من تعديل النظام الأساسي .. بحيث يتم تكوين مجلس اتحاد كرة القدم الجديد من خلال .. انتخاب الرئيس فقط من الجمعية العمومية وأما نائب الرئيس وبقية الأعضاء فيتم تعيينهم من خارج الجمعية العمومية.

*نقلا عن الرياضية السعودية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات