الانضباط... مشكلة لاعبينا!!‏

سمير هلال

نشر في: آخر تحديث:

يقولون ان (الانضباط الذاتي) هو السمة الأولى التي تقوم عليها حياة الإنسان العملية وبدون هذا الانضباط لا يمكن للإنسان ان يحقق اي نجاح يذكر في حياته.

وهناك فرق بين (الانضباط الذاتي) و(الانضباط العام) لأن الانضباط العام تحكمه أنظمة وقوانين ومن يخالفها تطبق بحقه، اما الانضباط الذاتي فلا تحكمه انظمة ولا قوانين ولكن تحكمه رغبة الإنسان في ان يكون شخصا ناجحا في حياته.

لهذا ليس الفاشلون من لا يملكون المواهب والقدرات والمال ولكن هم الذين لم يضعوا ضوابط ذاتية لأنفسهم ولهذا من اكبر المشاكل التي تصادف العاملين بالوسط الرياضي هي عملية (انضباط اللاعبين) وهي مشكلة يصعب علاجها.

مشكلة (البعض) من اللاعبين لدينا انهم اعتادوا في حياتهم اليومية على الكسل واللا مبالاة ولهذا هم لا يحترمون الوقت ولا يحبون الانضباط ولا يريدون من احد ان يلزمهم بوقت.

يريد هذا اللاعب ان يحضر التدريب في الوقت الذي يشاء ويدخل المعسكر متى ما اراد وينام ويصحو حسب رغبته ويتواجد بالوجبات او الاجتماعات حسب مزاجه ويزعل عندما يجد من يلومه ويخصم عليه.

هؤلاء النوعية من اللاعبين (المحترفين للأسف) موجودون لدينا ومشكلتهم انهم يعتقدون ان كل من حولهم على خطأ وهم الصح ويظنون انهم نجوم كبار ويجب ان يعاملوا معاملة مختلفة.

عندما تجد بعضا من هؤلاء اللاعبين المستدعين للمنتخب لا يحترمون ولا يلتزمون بالنظام الخاص بالمنتخب فماذا يعني هذا؟ هل يعتقدون انهم لهم وضع مختلف عن زملائهم؟ او ان هناك برنامجا ونظاما مخصصا لهم دون غيرهم.

وهل بما عملوه من خروج أحدهم من المعسكر دون اذن وعدم حضور البعض الآخر في الوقت المحدد هو رغبتهم بالاستبعاد من المنتخب؟ اما ماذا كان يدور في اذهانهم؟ ام كانوا يظنون انهم لاعبون كبار ومن الصعب ان يجرؤ احد على استبعادهم؟!.

قرار جريء من ادارة المنتخب بالتنسيق مع المدرب والعمل على استبعاد اللاعب (نايف هزازي) لخروجه من المعسكر والحال نفسه على اللاعبين (سالم الدوسري ووليد باخشوين) لعدم التقيد بموعد الحضور المحدد من قبل.

وما زالت مشكلتنا مستمرة في ثقافة اللاعب وكيفية تعامله الاحترافي مع مهنة كرة القدم ويبدو ان العقود الخيالية والرواتب الكبيرة جعلت هؤلاء اللاعبين لا يفكرون لا بالخصم ولا بالاستبعاد.

أخيرا...

اذا لم يكن هناك قرارات وعقوبات قوية ورادعة من الاتحاد السعودي بحق اي لاعب يستبعد من المنتخب وفق التقرير المرفق من ادارة المنتخب لن ينعدل الحال وسوف تتكرر هذه الأمور مستقبلا.

*نقلا عن اليوم السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.