عاجل

البث المباشر

شكراً كابتن مترف

عندما يصف إداري منتخبنا الوطني الكابتن مترف الشامسي أن تأهل المنتخب إلى الدور الحاسم كان تأهلاً منقوصاً، فإن في ذلك ما يكفي للتأكيد على حالة عدم الرضا التي سيطرت على الجهازين الفني والإداري للمنتخب ولا أدل على ذلك من ما قاله الشامسي الذي أشار إلى أن هذا المنتخب لم يجهز لكي نفرح بتأهله إلى الدور الثالث، بل أُعد لكي يذهب إلى كأس العالم، ولكن بهذا الشكل والأداء لا يمكن أن نحقق طموح وتطلعات القيادة والشعب، موجهاً رسالة واضحة إلى اللاعبين أن المرحلة المقبلة تختلف اختلافاً تاماً عن كل ما سلف، ونجاح المهمة مرتبط بالذهاب إلى روسيا وأي شيء غير ذلك يعتبر إخفاقاً.
بصراحة، منذ زمن طويل لم يخرج علينا مسؤول في الجهاز الإداري للمنتخب يتحدث بهذه الجرأة والصراحة، لقد اعتدنا من إداريي المنتخبات أن يكونوا في قمة الفرح في مثل هذه المناسبات، ولكن ما صرح به مترف الشامسي يعكس حجم وخطورة المرحلة المقبلة التي يقف عليها مصير ومستقبل الكرة الإماراتية، وآمال شعب بأكمله ينتظر أن يتحقق الحلم بوجود المنتخب في روسيا، وحتى يتحقق ذلك الحلم لا بد من إعادة النظر حول الكثير من المسائل، وقبل كل شيء لا بد أن يدرك الجميع حجم المسؤولية وخطورة المهمة وصعوبتها.
كلمة أخيرة
بصراحة، نحن بحاجة إلى هذه النوعية من الشجاعة عندما يكون الوطن طرفاً وهدفاً .. فشكراً كابتن مترف.

*نقلا عن الرؤية الاماراتية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات