راؤول كانيدا أسقط النصراويين في الدوحة

المطلق يؤكد لـ"العربية.نت" سوء القرارات الفنية

نشر في: آخر تحديث:

حمّل صالح المطلق، مدرب كرة القدم واللاعب السعودي السابق، الجهاز الفني بنادي النصر الخسارة التي تعرض لها الفريق أمام لخويا القطري، حيث اتخذ المدرب الإسباني راؤول كانيدا قرارات فنية غير موفقة ساهمت في اهتزاز الشباك الصفراء 4 مرات خلال الشوط الثاني ضمن البطولة الآسيوية على ملعب عبدالله بن خليفة بالدوحة مساء الثلاثاء.

وقال المطلق في تصريحات خاصة لـ"العربية.نت": "مباراة البارحة لم تقرأ بشكل فني صحيح، ولا اتخذ أيضا فيها قرارات موفقة، هناك سؤال مهم يفترض على الجهاز الفني الإجابة عنه، هل ستلعب مع لخويا بغرض الفوز أو التعادل؟".

ويشير اللاعب السعودي السابق إلى الخطط التي كان يفترض على راؤول كانيدا اتباعها قبل حدوث الخسارة الكبيرة: "إذا أردت الفوز فإن خيارك الهجوم، إما إذا كنت تريد التعادل يفترض أسلوبك وتكتيكك يختلفان، ناهيك عن فريق لخويا الذي يملك خلفية قديمة عن اللقاءات التي تجمع النصر يصاحبها استفزاز، وما حدث في الملعب نتج عن ترسبات سابقة". وزاد: "صاحب الأرض وضح عليه رغبة الفوز، لذلك من المفتح عدم منحهم مساحة منذ البداية وتقفل المنطقة الخلفية وتلعب على الدفاع من الوسط وتستخدم أسلوب الهجمة المرتدة ومع مرور الوقت تظهر استفزازات الفريق المقابل وهنا تبرز إمكانياتك".

وأضاف: "القرارات الفنية الخاطئة وعدم تحديد الهدف من المباراة والتجهيز النفسي غير الجيد، كل ذلك تسبب في استقبال أربعة أهداف، هناك أخطاء مشتركة من اللاعبين وليس الإدارة الفنية، والنتيجة كان من المتوقع أن تكون أكبر لأن الملعب كان مفتوحاً". ويكمل صالح الحديث الفني بعد المباراة الخليجية: "في الشوط الأول تحصل لخويا على 6 فرص وبعضها في القائم هذا ليس منطقا فنيا أبداً، كان يجب أن تضغط عليهم منذ البداية".

ويلعب أصفر الرياض في الجولة الآسيوية المقبلة أمام ذوب آهن اصفهان الإيراني على الملاعب القطرية، أما محليا فإن مباراة الفتح تنتظره في الأحساء يوم السبت المقبل، ويعلق صالح المطلق على ذلك: "الضغوط لن تكون عليك في الفترة المقبلة، لأن الدوري حسم أمره بين فريقين، والمنافسة تستمر في آسيا".