عاجل

البث المباشر

أمجد المجالي

<p>كاتب رأي أردني</p> <p>&nbsp;</p>

كاتب رأي أردني

 

دوري المحترفين .. مفارقات واضاءات

تقدم «الرأي» اليوم، وكما درجت العادة قراءة متكاملة عن دوري المحترفين لكرة القدم للموسم 2015 - 2016 والذي أختتم أمس الأول باعلان الوحدات بطلاً للمرة الثالثة على التوالي، فإن المفارقات حضرت بزخم غير متوقع!.شهد دوري المحترفين تغييرات عديدة على مستوى المدربين، حتى ان هناك من تنقل بين أكثر من ناد خلال الموسم ومنهم من تولى المهمة ثلاث مرات مع نفس الفريق، وهناك ادارة استخدمت ورقة التغيير ست مرات، والأكثر غرابة ان هناك من تم تعيينه واستقال قبل أول وجبة تدريبية، ما يؤكد أن الأرقام التي سجلت هي غير مسبوقة حتى على مستوى بطولات الدوري في العالم!.التقلبات في النتائج ظهرت هي الأخرى بصورة كبيرة، فالفوز يتنتقل من فريق الى آخر والخسارة كذلك، ومن يفوز بنتيجة كبيرة قد يلقى في المباراة التالية خسارة قاسية وبكل سهولة ودون أدنى مقاومة، ومن كان مرشحاً للهبوط بعد انتهاء مرحلة الذهاب تحول الى بطل مرحلة الاياب استناداً الى ما جمع من نقاط في تلك المرحلة، ومن ظفر باللقب لم يتذوق طعم الفوز في آخر خمس مباريات، وكذلك الحال لوصيفه!.وحتى نكون منصفين، فإن هناك بعض الاضاءات التي تفرض علينا ابرازها رغم كل التحفظات على مستوى الدوري وتقلباته البعيدة عن المنطق، وهنا نسجل للمدرب الوطني هيثم الشبول نجاحه الملفت مع فريق الجزيرة فهو وبعدما تسلم الفريق قاده بثقة وجمع معه الكثير من النقاط، ويكفي أنه تفوق على البطل ووصيفه بكل جدارة واستحقاق.ويسجل لفريق البقعة ومعه ذات راس العودة الهائلة والتي مكنت من الابتعاد عن شبح الهبوط بوقت حاسم، وهنا يبرز الدور المهم للمدربين ثائر جسام وماهر البحري، وأيضاً خبرة المدرب الوطني عيسى الترك باعادة فريق الحسين الى سكة الانتصارات بأداء متصاعد، كما يبرز أيضاً المدرب الوطني جمال محمود ودوره اللافت مع شباب الاردن

*نقلاً عن الرأي الأردنية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات