عاجل

البث المباشر

مساعد العبدلي

<p>كاتب رأي سعودي</p>

كاتب رأي سعودي

الباطن مظلوم

هبط فريق نجران (رسمياً) لمصاف أندية دوري الدرجة الأولى بعد عدة مواسم قضاها في دوري المحترفين كان خلالها فريقاً شرساً حقق العديد من النتائج الإيجابية وقدم مستويات لافتة وأبرز العديد من المواهب التي وجدت طريقها للأندية الإعلامية والجماهيرية..
ـ أعلم أن ظروفاً صعبة (غير رياضية) حاصرت فريق نجران هذا الموسم وأجبرته على اللعب خارج ملعب ومدينته بل أنه تنقل للعب بين أكثر من ملعب..
ـ لكن في ذات الوقت كانت هناك تخبطات (إدارية) خلال الموسم تمثلت في تعدد الأجهزة التدريبية وضعف مستوى المحترفين الأجانب في فترة التسجيل الأولى وهي عوامل تم تصحيحها في الفترة الثانية وتحسن أداء الفريق ونتائجه لكن ربما الوقت قد فات..
ـ عموماً إذا هبط نجران ففي تصوري أن لاعبيه المحترفين البرازيليين لن يغادروا الملاعب السعودية فقد كانوا علامة فارقة في فترة التسجيل الثانية وقد نشاهدهم يرتدون قمصان أندية أخرى في دوري عبداللطيف جميل في نسخته المقبلة..
ـ أما فريق الرائد (الذي صنع المعجزة) فقد أبقى بصيصاً من الأمل بالبقاء عندما تعادل مع نجران ليذهب لمواجهة الباطن ذهاباً وإياباً لتحديد من سيلعب في دوري جميل ومن سيكون ضمن فرق أندية دوري الدرجة الأولى..
ـ أقول إنه صنع المعجزة لأنه خلال مجريات مباراته مع نجران لم يستسلم رغم تخلفه بهدف ثم اثنين ثم ثلاثة بل وحتى مرور 5 دقائق من الوقت بدل الضائع وهكذا هي كرة القدم يجب أن نلعبها حتى صافرة النهاية وهو ما قام به لاعبو الرائد فأبقوا على آمالهم أو على الأقل لم يهبطوا بشكل رسمي..
ـ فريق الرائد ظهر بصورة غير مقنعة في الدور الأول من الدوري لكن تحسناً فنياً ملحوظاً ظهر على الفريق في الدوري الثاني وهو (على الأقل) ما أنقذه من الهبوط الرسمي..
ـ على الرائد تجاوز الباطن ليبقى (رسمياً) في دوري عبداللطيف جميل مثلما هو على فريق الباطن تجاوز فريق الرائد ليصعد (رسمياً) لمصافد دوري "جميل"..
ـ أتمنى التوفيق للفريقين وأن يصعد الأحق والأجدر..
ـ لكنني هنا أتقدم بمقترح لاتحاد الكرة قد لا يكون الوقت كافياً لتطبيقه هذا الموسم ويجب التفكير بتطبيقه بدءً من الموسم المقبل..
ـ أتحدث عن عدم عدالة مواجهة فريق من دوري جميل وهنا أعني الفريق صاحب المركز الثاني عشر (أياً كان ذلك الفريق) مع الفريق صاحب المركز الثالث في دوري الدرجة الأولى (اًياً كان ذلك الفريق)..
ـ عدم العدالة تتمثل في أن الفريق القادم من دوري جميل يضم في صفوفه 4 محترفين غير سعوديين، بينما يضم الفريق القادم من دوري الدرجة الأولى محترفاً أجنبياً واحداً ولاعباً من مواليد السعودية وفي تصوري هنا عدم عدالة وغياب للتكافؤ الفني بين الفريقين..
ـ أتمنى أن يقر اتحاد الكرة (بدءاً من الموسم المقبل) السماح للفريق صاحب المركز الثالث في دوري الدرجة الأولى الاستعانة بمحترفين أجنبيين اثنين ينضمان للمحترف الذي لعب مع الفريق في دوري الدرجة الأولى واللاعب المعتمد من مواليد السعودية..
ـ لماذا لا يمنح اتحاد الكرة فريق الدرجة الأولى فرصة التعاقد (بنظام الإعارة لمدة شهر) مع محترفين أجنبيين اثنين من فرق دوري "جميل" ليشاركا في ملحق تحديد الصاعد والهابط؟.

*نقلاً عن الرياضية السعودية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
رابط مختصر

إعلانات

الأكثر قراءة