فهد المطوع: سأرأس النصر وهذه مبادرتي مع الداعم

نشر في: آخر تحديث:

أعلن فهد المطوع، شرفي النصر ورئيس الرائد سابقاً، رغبته في رئاسة نادي النصر بشكل رسمي، كما أكد عن لقاء جمعه مع السمو الداعم من أجل مناقشة المواضيع المهمة وعلى رأسها الديون والالتزامات المالية عقب رحيل المجلس الحالي برئاسة الأمير فيصل بن تركي.

وفي بيان حصلت عليه "العربية.نت" يوم السبت، فإن الداعم أبدى استعداده للاستمرار في دعم النادي فيما تم الاتفاق على أن يكون ترشيح المطوع رسمياً بعض الحصول على القوائم المالية المدققة وإيجاب حلول تتطلب تكاتف جميع النصراويين وتعاون الجهات الرسمية ممثلة في الهيئة العامة للرياضة.

ونتج عن الاجتماع التصورات التالية، أولا تأجيل اختيار المدرب واللاعبين الأجانب وإسناد هذا العمل للإدارة القادمة سواء كانت برئاسة المطوع أو استمرار الإدارة الحالية. ثانيا أكد الداعم تقديم مبادرة لحل أزمة الديون تتمثل في استعداده بالتكفل بدفع إجمالي المبلغ على أن تتحمل الإدارة الثالث الثاني ويتحمل الشرفيون الجزء الأخير مع العلم أن الديون قد وصلت إلى 183 مليون ريال على الفريق الأول لكرة القدم.

ووبحسب البيان، فإنه ينتظر الرد على المبادرة من قبل الشرفيين يوم الأربعاء المقبل وفي حال قبولها سيقدم كل طرف شيكات مصدقة باسم النادي ومن ثم سيتقدم المطوع بأوراق ترشحه رسمياً وفي حال عدم قبول المبادرة سيعتذر عن الترشح.

أما في حال قبول المبادرة وسداد الديون كاملة، سيتكفل المطوع بجانب دعم الداعم السخي بميزانية السنوات المقبلة، حيث سيقدم شيكا مصدقا بقيمة 35 مليون ريال للسنة الأولى كما تكفل سمو الداعم بتقديم مبلغ سنوي لا يقل عن 65 مليون ريال.

وختم البيان قوله، أنه في حال رأى رجالات النصر ترشيح أي شخصية أخرى، فإن فهد المطوع على استعداد لسحب ترشيحه والوقوف إلى جانبه والموعد النهائي سيكون يوم الأربعاء.