عاجل

البث المباشر

14 محاولة هلالية في آسيا باءت بالفشل

المصدر: دبي - محمد القناص

بعد أن أُطلقت النسخة الجديدة من دوري أبطال آسيا، وبعد أربع عشرة نسخة أولها عام ألفين وثلاثة.

الهلال وحده من القارة الصفراء لعب أكثر من غيره في هذه البطولة، خمس وتسعون مباراة خاضها الفريق الأزرق في مشواره القاري، أكثر من مائة وخمسين هدفا هز بها الزرق شباك خصومهم، واحتفل هؤلاء الخصوم بمائة هدف في شباك الأزرق الآسيوي.

أول الرؤساء الذين حاولوا الحصول على هذا اللقب كان الأمير سعود بن تركي حيث فشل الفريق في عهده في تجاوز مجموعته التي لعبت في العينحل أخيرا فيها ومنذ المحاولة الأولى مر على الهلال خمسة رؤساء أول من تجاوز الهلال في عهده دور المجموعات كان الأمير محمد بن فيصل في نسخة ألفين وسبعة أما أفضل نتيجة فحققها الأزرق في عهد الأمير عبدالرحمن بن مساعد وصل المباراة النهائية.

الهلاليون استعانوا بأربعة عشر مدربا أولهم الروماني إيلي بلاتشي في عهده الخروج من دوري المجموعات في عهده الخسارة الأولى كانت أمام العين الإماراتي والهدف الهلال الأول جاء بفضل باتريك سوفو في شباك استقلال طهران، هذا الكاميروني هو أول من سجل هاتريك للهلال في البطولة في المباراة ذاتها، أما الخيبة الكبرى فكانت تحت قيادة الهولندي أد ديموس بالخسارة كانت أمام الشارقة الإماراتي خمسة أهداف رد عليها الهلاليون بهدفين، وعلى ذكر النتائج الكبرى فقد كانت شباك بني ياس الإماراتي شاهدة على بركان أزرق سباعية لهدف في الرياض.

لاعبان هلاليان في قائمة هدافي البطولة، ناصر الشمراني وياسر القحطاني الأخير سجل ستة عشر هدفا فقط مع الهلال في هذه البطولة.

محمد الشلهوب آخر اللاعبين الذين تذوقوا الذهب الآسيوي مع الهلال في القائمة الحالية حيث حصل على ثلاث بطولات قارية، أبطال الدوري وأبطال الكأس وكأس الكؤوس حينها كان يزامل فهد المفرج الذي حاول الحصول معه على اللقب لاعبا وإداريا، بينما سامي الجابر أيقونة الهلال حاول التتويج بلقب الأبطال لاعبا ولم يمهله الوقت ليواصل محاولة التتويج به مدربا.

كلمات دالّة

#الهلال, #القحطاني, #سامي

إعلانات