النصر والعين 100%

خلف ملفي

خلف ملفي

نشر في: آخر تحديث:

حضور رائع لناديي النصر والعين بما يرفع قيمة الكرة الإماراتية آسيوياً، بعد تأهلهما إلى الدور ربع النهائي في منافسات دوري الأبطال من الأراضي الإيرانية، متغلبين على أصعب الظروف بأفضل الأرقام عن باقي المنافسين في غرب القارة، وبالحصة كاملة 100 في المئة، بينما الأندية السعودية الأربعة غادرت، وانتقل فريق قطري واحد هو الجيش على حساب مواطنه لخويا، ولوكوموتيف الأوزبكي.
والحقيقة أن الكارثة كادت أن تحل بالنصر الذي ذهب إلى إيران بحصيلة فوق المطلوب وفي جعبته أربعة أهداف وثلاث نقاط وعليه هدف، ومع أنه سجل مبكراً وأنهى الشوط الأول متقدماً، إلا أن الإيرانيين كادوا يحدثون أكبر مفاجأة بأهداف متتالية قبل مرور الدقيقة 73 لتكون النتيجة 3 ـ 1، وبقي هدف لتمديد اللقاء، بيد أن رجال العميد صمدوا وكسبوا التأهل.
وكرة القدم أخطاء ومثابرة وعدم يأس ولا تهاون بالمنافس مهما كانت النتيجة، ويبدو أن التقدم بهدف مبكر زاد في الثقة المفرطة، في حين أصاب أصحاب الأرض بالغيرة وعوامل «استنهاض الهمم»، وفي النهاية تأهل النصر وهذا الأهم.
أما العين الذي حير المتابعين على أرضه بتعادل مخيف 1 ـ ‏1 وفرّط في تقدمه، فقد قلب الطاولة على تراكتور بأداء مبهر تمثل في تمريرتين للمبدع «عموري» قتل بهما طموحات أصحاب الأرض، لا سيما الهدف الثاني رامياً الكرة للمنطلق أسبريلا الذي أجاد في إكمال المهمة، فأصبحت الظروف ميسرة للزعماء بإشعال قناديل الفرح .. ألف مبروك.

*نقلا عن الرؤية الاماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.