أضحك مع.... بوما واديداس!

خالد الربيعان

نشر في: آخر تحديث:

أسوأ شيء قد يحدث لشركتك التجارية أن يظهر عيب في أحد منتجاتها!! والأسوأ من ذلك أن يكون ذلك أمام أكبر عدد ممكن من الناس! مباراة فرنسا وسويسرا الأخيرة في اليورو رغم أنها انتهت صفر - صفر إلا أنها كانت مباراة ممتعة للغاية! لأسباب لا تتعلق بكرة القدم!
بوما الشركة الألمانية العالمية في صناعة قمصان المنتخبات والأندية كانت «فضيحتها بجلاجل» كما يقول المصريون خلال هذه المباراة! فبوما مصنعة لقمصان 8 منتخبات من 24 منتخباً في هذه اليورو! سويسرا أحد هذه المنتخبات، في مباراتهم مع فرنسا أول أمس انقطعت قمصان 3 لاعبين من سويسرا! منهم لاعب واحد انقطع قميصه مرتين وتم إيقاف المباراة ليبدل المقطوع بقميص جديد كل مرة!
الصحافة العالمية اهتمت جداً بهذا الخبر! ومنهم الديلي ميل والجارديان! مما دفع بوما للتوضيح وفوراً! قالت الشركة إن هناك «دفعة معيبة» أي بها أخطاء في التصنيع! وكان نصيب لاعبي سويسرا أن ارتدوا منها!!
أجمل شيء في هذا الموضوع هو التصريحات الطريفة، أشهر لاعب في سويسرا ولاعب الإنتر السابق «شيردان شاكيري» قال أغرب تصريح يخرج من لاعب: «أتمنى أن لا تصنع بوما واقيات ذكرية»!
انطونيو جاريزمان نجم فرنسا دخل بعد المباراة على تويتر ونشر صورة الطفل العراقي الشهير الذي يرتدي قميصا من اكياس القمامة وعليه إسم ميسي! وقال بسخرية إن هذا القميص أحسن من قمصان بوما!
طبعاً لا يعرف كثيرون أن بوما أو أي شركة تقوم بإعطاء اللاعبين في كل مباراة 3 قمصان، واحد للشوط الأول، وواحد للشوط الثاني، وواحد إحتياطي! طبعاً لاعب مثل شاكا السويسري انقطع قميصه مرتين! أي ارتدى الثلاثة!! لحسن حظ بوما أن الثالث لم ينقطع! وإلا كان اللاعب سيخرج مضطراً أو كان سيلعب بأحد قمصان زملائه! ربما!
أحد المشجعين علّق قائلاً: أجد هذا الشيء جيدا!! لأن هذا سيقلل من الخشونة في اللعب أولاً! ثم إن اللاعب الذي ينقطع قميصه يمكن أن يقول ما شاء للحكم عن منافسه قاطع القميص! والدليل موجود!
ما أعجبني في تصرف إدارة بوما السرعة في الاستجابة لوسائل الإعلام، وعدم المكابرة والاعتراف بأن هناك خطأ! وإن كان هذا سيؤثر على مبيعاتها فيما بعد!
الجدير بالذكر أن بوما ثالث شركات العالم بعد نايكي وأديداس في السيطرة على سوق المستلزمات الرياضية! ومبيعاتها العام الماضي فقط 3.4 مليار يورو!! بوما تتفوق عليهم في أن سوقها في أوروبا هو الأعلى! مبيعاتها في أوروبا تمثل 52 % بينما أديداس في أوروبا 43 % ونايكي 28 %! طبعاً بعد فضيحة القمصان الورقية لبوما ستقل هذه النسبة.. بكل تأكيد!
لا تضحك... ترى الله يبلاك!
في نفس المباراة جاريزمان الفرنسي تصارع على الكرة مع لاعب سويسرا! فانفجرت! وتوقفت المباراة! لأول مرة نرى ذلك منذ سنين طويلة! كرة اليورو «بو جو» من أديداس، أو «اللعبة الجميلة» بالفرنسية والتي تباع بـ 135 يورو، أوضحت أنها جميلة ورقيقة أيضاً! وأديداس كانت تضحك اثناء المباراة على منافستها بوما! ليرد القدر عليها بنفس الطريقة.. لتعتذر عن هذا الخطأ بعد المباراة!

*نقلا عن الجزيرة السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.