إيطاليا هي العقاب

محمد جاسم

نشر في: آخر تحديث:

أكثر المتفائلين لم يكن يتوقع أن تقلب كرواتيا الطاولة على حامل اللقب، وأن تلحق الهزيمة بالمنتخب الإسباني وتنتزع صدارة المجموعة من بين أيدي إنييستا ورفاقه، كرواتيا لم تكتفِ بذلك عندما حولت تأخرها بهدف موراتا منذ الدقيقة السابعة إلى فوز مستحق في دقائق الرعب وقبل أن تلفظ المباراة أنفاسها الأخيرة، مكررة مشهد اللحظات الحاسمة التي أصبحت إحدى أهم ظواهر يورو ٢٠١٦، بل إنها كانت سبباً في أن تضع إسبانيا في مواجهة صريحة أمام إيطاليا في دور الـ ١٦، في مواجهة مبكرة وغير متوقعة بين الكبيرين، ما يعني أن أحدهما سيخرج من الدور المقبل، وبالتالي فإن يورو ٢٠١٦ سوف تخسر أحد أقوى المرشحين في هذا التوقيت المبكر، والسبب كرواتيا ومفاجآتها المدوية.
الجماهير الإسبانية وصفت الخسارة أمام كرواتيا بالصدمة، خصوصاً بعد أن كان الفريق متقدماً منذ الدقائق الأولى من المباراة، وعلى الرغم من هدف التعادل لكرواتيا قبل نهاية الشوط الأول، فإن فرصة التقدم كانت ممكنة، ولكن راموس أطاح بها بإهداره لركلة الجزاء في الدقيقة الـ ٧١، وجاء هدف كرواتيا القاتل قبل النهاية بثلاثة دقائق بمنزلة العقاب للإسبان الذين وجدوا أنفسهم في مواجهة أقوى وأفضل منتخبات البطولة حتى الآن .. إيطاليا هي العقاب.
كلمة أخيرة
كرواتيا أحدثت المفاجأة وخلطت الأوراق ونأت بنفسها من الحسابات المعقدة، وعاقبت إسبانيا بإيطاليا.

*نقلا عن الرؤية الاماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.