عاصمة الرياضة العالمية

محمد جاسم

نشر في: آخر تحديث:

أصبحت الإمارات محطة رئيسة ووجهة من الوجهات الرياضية الأكثر إغراء أقليمياً ودولياً، عبر استضافتها أهم الأحداث الرياضية ذات الصبغة الدولية، وبعد أن ضربت العاصمة موعداً مهماً مع بطولة العالم للأندية التي ستتوقف من جديد في عاصمتنا الحبيبة في 2017 و2018، وهي التي سبق لها أن توقفت مرتين أيضاً في أبوظبي عامي 2009 و2010، وبعد الموعد المرتقب لاستضافة بطولة كأس أمم آسيا 2019، هاهي أبوظبي تستقطب أنظار العالم من جديد عبر استضافتها لمباراة كأس السوبر الإيطالي في ديسمبر المقبل، التي ستجمع بين قطبي الأندية الإيطالية يوفنتوس بطل الدوري، وميلان وصيف كأس إيطاليا، في موقعة استثنائية خارج الحدود.
لا شك في أن استضافة الأحداث الرياضية بهذا الحجم يتماشى مع إستراتيجية مجلس أبوظبي الرياضي، المنبثقة من إستراتيجية حكومة أبوظبي، الساعية لأن تكون أبوظبي عاصمة للرياضة العالمية، وما يحدث على أرض الواقع يتماشى مع الإستراتيجية الحكومية، ولكن حتى يتحقق الهدف من استضافة تلك الأحداث، لا بد من الإعداد لها بالشكل المطلوب لضمان استثمارها إعلامياً وسياحياً واقتصادياً بالصورة التي تضمن لنا تحقيق أهدافنا الإستراتيجية أولاً، وتقديم صورة حضارية عن إماراتنا وعن عاصمتنا التي ستكون تحت مجهر العالم.
كلمة أخيرة:
أبوظبي عاصمة للرياضة العالمية هدف إستراتيجي يقترب للواقع.

*نقلا عن الرؤية الاماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.