إشبيلية يستضيف برشلونة ضمن ذهاب كأس السوبر

نشر في: آخر تحديث:

يتعين على مدرب برشلونة لويس إنريكي اتخاذ خيارات صعبة عندما يخوض فريقه أول مباراة رسمية في الموسم الجديد والمتمثلة بمباراة الذهاب للكأس السوبر الاسباني ضد إشبيلية على ملعب سانشيز بيزخوان غدا الأحد.

ويواجه الفريق الكتالوني منافسه بطل الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ) الموسم الماضي في اعادة للقاء النهائي بينهما في مسابقة الكأس في ايار/مايو الماضي والتي انتهت في مصلحة برشلونة 2-صفر بعد التمديد.

ولم يشارك لاعبو برشلونة الاساسيون وهم اندريس انييستا، ايفان راكيتيتش، سيرجيو بوسكيتس وجيرارد بيكيه سوى في مباراتين تجريبيتين، في حين خاض ثلاثة لاعبين آخرين وهم التركي اردا توران، منير الحدادي ودينيس سواريز المباريات الاربع حتى الان.

والسؤال الذي يطرح نفسه هل سيختار انريكي تشكيلته الاساسية لهذه المباراة لرفع معدل اللياقة البدنية لها، أم أنه سيعتمد على اللاعبين الجاهزين حاليا.

لكن القرار الاصعب والمتمثل باختيار الحارس الاول بين الخشبات الثلاث قد حسم اقله حتى المدى المنظور بعد اصابة الالماني مارك اندري شتيغن في اربطة الركبة وسيغيب عن الملاعب لمدة ثلاثة اسابيع.

وهذا يعني أن الحارس التشيلي كلاوديو برافو سيخوض المباراة اساسيا.

ومن بين اللاعبين الاربعة الجديد المنضمين الى برشلونة مؤخرا، سيكون الفرنسي لوكاس دين أكثر المرشحين لخوض المباراة اساسيا، لان الظهير الايسر الاساسي جوردي البا لم يخض اي مباراة تجريبية، بسبب اوجاع في معدته علما أن اذاعة كتالونيا اشارت الى اصابة ما في المحالب.

ومن المتوقع ان يخوض خط الهجوم النجم الارجنتيني ليونيل ميسي العائد الى صفوف منتخب بلاده، والذي سجل هدفين في مرمى فيورنتينا الايطالي (3-2) خلال مباراة كأس خوان غامبر الى جانب الأروغوياني لويس سواريز والحدادي، في حين يستمر غياب نيمار ورافينيا عن صفوف الفريق لمشاركتهما في صفوف المنتخب الاولمبي البرازيلي.

ويامل برشلونة ان يمحي خسارته الثقيلة ذهابا في الكاس السوبر الموسم الماضي عندما سقط 0-4 امام اتلتيك بلباو قبل ان يخرج بالتعادل 1-1 على ملعب كامب نو.

وكان برشلونة تغلب على اشبيلية في الكأس السوبر الاوروبية 5-4 في مباراة مثيرة الموسم الماضي، ويخوض الفريق الاندلسي الكأس السوبر المحلية بعد خسارة ثانية في السوبر الاوروبية امام ريال مدريد 2-3 يوم الثلاثاء الماضي.

ويقود اشبيلية المدرب الارجنتيني الناجح خورخي سامباولي الذي قاد تشيلي الى احراز لقب كوبا اميركا العام الماضي، وقد خسر الفريق العديد من نجومه وعلى رأسهم المهاجم الفرنسي كيفن غاميرو المنتقل الى اتلتيكو مدريد، ولاعب الوسط البولندي غريغورز كريشوفياك والارجنتيني ايفر بانيغا، لكنه حصل على خدمات لوسيانو فييتو وماتياس كرانميفيتر وفرانكو فاسكيز.

وتقام مباراة الاياب في برشلونة الاسبوع المقبل.