ابن استرالي يتفوق على والده في سباق المشي بالأولمبياد

نشر في: آخر تحديث:

في محاولة واحدة نجح الأسترالي داني بيرد سميث في إنجاز ما فشل فيه والده في محاولتين عندما حقق المفاجأة وأحرز الميدالية البرونزية في سباق المشي لمسافة 20 كيلومترا للرجال في أولمبياد ريو دي جانيرو أمس الجمعة.

وشارك والده ديفيد سميث في نفس السباق في دورتي موسكو 1980 ولوس أنجلوس 1984 وكان حاضرا ليشاهد نجله وهو يفوز بأول ميدالية أولمبية للأسرة.

وقال بيرد سميث المنتشي بالفوز عقب تجاوز خط النهاية مباشرة "سباق صعب للغاية أليس كذلك؟. أعني أني شاركت في السباق وكنت أدرك أني في حالة جيدة ومن ثم كان لابد لي من الصمود. فقط نظرت إلى ساعتي ولا أستطيع تصديق ذلك.

"والدي عانى من بعض المتاعب في هذا السباق وهذه محاولتي الأولى لذلك لا أستطيع الانتظار لرؤيته."

واحتاج بيرد سميث لمجهود كبير لينهي السباق في المركز الثالث خلف الصينيين وانغ تشين وكاي زيلين بينما تفوق على البرازيلي كايو بونفيم في المرحلة الأخيرة لينهي السباق في ساعة واحدة و19.37 دقيقة وهو أفضل زمن شخصي له بعدما حقق زمنا أقل من 80 دقيقة لأول مرة.

وقال بيرد سميث البالغ عمره 24 عاما إنه كان عازما على البقاء في المنافسة مع الثنائي الصيني عندما تقدم بقوة في المراحل الأخيرة للسباق.

وأصبحت استراليا إحدى القوى الكبرى في سباقات المشي الأولمبية مؤخرا إذ سيدافع مواطنها جاريد تالنت عن لقبه في سباق المشي لمسافة 50 كيلومترا في وقت لاحق من الأسبوع الحالي.