بين السعوديين ونهائي آسيا.. منتخب إيران

نشر في: آخر تحديث:

يواجه المنتخب السعودي نظيره الإيراني ضمن نصف نهائي كأس آسيا للشباب تحت 19 عاما، وذلك على ملعب مدينة خليفة الرياضية عصر الخميس، فيما يلتقي في المباراة الثانية منتخبا اليابان وفيتنام على ملعب ستاد البحرين الوطني.

وضمنت المنتخبات الأربعة التأهل والوصول لنهائيات كأس العالم التي ستقام صيف العام القادم، وانضم الرباعي إلى المنتخب الكوري الجنوبي الذي سينظم المونديال عام 2017.

وتواجد كاميرا قناة العربية في مقر المعسكر الأخضر بالمنامة، وأجرت العديد من اللقاءات المباشرة مع المدرب واللاعبين، كما التقطت صورا خاصة لتدريبات المنتخب الإيراني.

المؤشرات الفنية قبل مواجهتي الخميس تشير لصعوبة اللقاء الأول بين السعودية وإيران في ظل التقارب الفني في المستوى على رغم التباين الواضح والاختلاف الكبير في أسلوب وطريقة اللعب بين المنتخبين، فبينما يعتمد المنتخب السعودي على أسلوب الجماعية والاعتماد على المهارة الفردية العالية التي يمتلكها اللاعبين، نجد المنتخب الإيراني يعتمد أسلوب أوروبي عبر الاعتماد على القوة البدنية والكرات العرضية والطويلة مستغلا القوة الجسدية للاعبيه.

ونجح المدرب السعودي سعد الشهري في توظيف لاعبيه والاستفادة من إمكاناتهم الفنية والمهارية من خلال أسلوب واضح يعتمد على الانتشار الجيد على أرضية الملعب وفتح اللعب عن طريق الجناحين والأطراف في ظل التقدم الواضح لظهيري الجنب، في حين نجد المنتخب الإيراني يعتمد على الكرات الطويلة لمهاجمه الوحيد رضا جعفري مع الكرات العرضية لاستغلال عامل الطول والقوة، ومن الصعب التكهن بنتيجة اللقاء وما ستؤول إليه المباراة وربما تمتد لأشواط إضافية خصوصًا في حال اعتماد المنتخبين على التحفظ والحذر.

أما المواجهة الثانية بين اليابان وفيتنام فإن المعطيات الأولى تشير لتفوق ياباني واضح في ظل ما قدمه من مستويات وضعته على رأس الهرم لجميع المنتخبات، فهو المنتخب الوحيد الذي يتمتع بشباك نظيفة وقوة هجومية تعتبر الأفضل إلى جانب السعودية في البطولة، ويتميز المنتخب الياباني بامتلاكه للعديد من مفاتيح اللعب خصوصا الثنائي الهجومي في ظل اعتماد مدربه أوياما على الطريقة الكلاسيكية 4/4/2، ويجيد اليابانيون الانتشار وثقافة السيطرة على المنتخب الخصم من خلال فرض أسلوب لعبه وطريقته المفضلة عبر الاستحواذ على الكرة وامتلاك منطقة المناورات، ويأمل اليابان في فك عقدة نهائيات كأس آسيا للشباب عبر التتويج باللقب للمرة الأولى ولن يأتي ذلك إلا عبر قطع بطاقة وتذكرة المباراة النهائية.