المغرب يطمح إلى لقب إفريقي جديد بعد 40 عاماً

نشر في: آخر تحديث:

مع انطلاق منافسات كأس الأمم الإفريقية يبحث منتخب المغرب عن تحقيق لقب ثانٍ في تاريخه، فالتاريخ المغربي ليس حافلا في المحفل القاري.

حصيلة المغرب في البطولة الافريقية خمس عشرة مشاركة، وستكون دورة الغابون هي السادسة عشرة في تاريخ أسود الأطلس، بينما غاب االمغربي عن المشاركة في النسخات الأولى للبطولة ابتداء من العام 1957 حتى 1970.

6 مرات تجاوز فيها المنتخب المغربي الدور الأول طوال مشاركاته، وحقق الفوز تسع عشرة مرة، وخسر إحدى وعشرين، بينما تعادل في سبعة عشر لقاء، وسجل هجومهم ستة وستين هدفاً، واستقبلت شباكهم أربعة وخمسين هدفاً.

الظهور الاول للمنتخب المغربي كان باهتاً، فأسود الاطلس في العام اثنين وسبعين لم يحققوا الفوز في أي مباراة، وتعادلوا في مبارياتهم الثلاث بنفس النتيجة أمام السودان والكونغو والكونغو الديمقراطية بهدف لمثله، وودعوا حينها المنافسات من دورها الاول.

بعدها بأربعة أعوام في اثيوبيا ابتسمت البطولة للمغرب ووصل الأسود للنهائي أمام الكونغو، وطاروا باللقب القاري، في الدورة التي تليها شارك المغرب كحامل للقب، وتلقى المنتخب حينها أكبر هزيمة في تاريخ مشاركاته أمام اوغندا بثلاثية دون رد، ليودعوا البطولة من دورها الأول.

ولن ينسى أسود الأطلس دورة 2004، فالفريق كان على أعتاب مجد جديد، ووصل للنهائي أمام البلد المضيف، وخسر اللقب بهدف زياد الجزيري.