اللاعب المقيم ودوري الجاليات

محمد جاسم

نشر في: آخر تحديث:

ورشة عمل المبادرات التطويرية التي نظمتها لجنة المحترفين بهدف تطوير المسابقات المحلية، استعرض العديد من المقترحات الحيوية وفي مقدمتها الاستفادة من اللاعبين المقيمين في الدولة، في ظل وجود مواهب مميزة من اللاعبين المقيمين في مختلف مناطق الدولة، كما أن من شأن تلك الخطوة أن تؤدي إلى دمج المقيمين في مجتمع كرة القدم، وبالتالي ستسهم في زيادة الحضور الجماهيري وستضاعف من استثمارات الأندية في اللاعبين المقيمين في المراحل السنية، مع التأكيد على ضرورة إيجاد آلية لتحقيق تلك المعادلة التي ستكون لها انعكاسات إيجابية على أنديتنا وكرتنا.
مقترح الاستفادة من اللاعبين المقيمين، بدءاً من المراحل السنية، وصولاً إلى الفريق الأول، يمثل مرادفاً للفكرة المؤجلة والمتعلقة بإقامة دوري للجاليات في الدولة، وهي الفكرة التي أثبتت جميع الدراسات نجاحها وأشاد بها المختصون، ولكن وللأسف لم تر النور حتى اللحظة، إن وجود العشرات من الجنسيات التي تقيم على أرض الدولة، يحتم وجود مسابقة تنافسية بين تلك الجاليات بطريقة نظامية يشرف عليها اتحاد الكرة، وفي تلك الخطوة ستتيح المجال لاستكشاف العديد من المواهب التي بالإمكان استثمارها، ومن ناحية أخرى سنحقق المعادلة الأهم مجتمعياً.
كلمة أخيرة
اللاعب المقيم ودوري الجاليات ومن قبلها مشاركة أبناء المواطنات، نقاط مهمة تحتاج لأن ترى النور بأسرع ما يمكن.

*نقلاً عن الرؤية الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.