الدوري السعودي: النصر والفيصلي يتجاوزان الخليج والوحدة

نشر في: آخر تحديث:

استعاد النصر توازنه بعد فوزه على مضيفه الخليج 3-صفر على ستاد الأمير محمد بن فهد بالدمام، في حين حقق الفيصلي فوزاً ثميناً على مضيفه الوحدة 1-صفر، في ختام المرحلة 17 من دوري جميل السعودي للمحترفين.

وعلى ستاد الأمير محمد بن فهد بالدمام استعاد النصر نغمة الانتصارات بفوزه على مضيفه الخليج 3-صفر.

وشهدت المباراة أفضلية للنصر الذي فرض سيطرته وأهدر لاعبوه عدداً كبيراً من الفرص المحققة وخاصة في الشوط الثاني.

وسنحت أولى الفرص للنصر بعد مرور 15 دقيقة بعد تلقي مهاجمه محمد السهلاوي تمريرة أمام المرمى من زميله الكرواتي توماسوف ليسدد الكرة وتجد الحارس مسلم آل فريج الذي تصدى لها بصعوبة.

وعند الدقيقة 21 نجح النصر بتسجيل هدف السبق حينما حول لاعبه الكرواتي توماسوف مرة عرضية لتجد مدافع الخليج قاسم لاجامي الذي حولها بمرمى فريقه بالخطأ.

وواصل النصر هجومه وأهدر لاعبه توماسوف هدفاً محققاً بعد تلقيه تمريرة متقنة من زميله سامي النجعي ليواجه المرمى ويسدد الكرة لتجد الحارس مسلم آل فريج الذي تصدى لها بصعوبة.

وسنحت فرصة ثمينة للنصر وتحديداً لمهاجمه محمد السهلاوي الذي تلقى تمريرة داخل منطقة الجزاء من زميله سامي النجعي ليسددها إلا أن الحارس مسلم آل فريج تصدى لها بنجاح.

وعند الدقيقة 38 عزز محمد السهلاوي تقدم النصر بتسجيله الهدف الثاني بعد تحويله لعرضية زميله عوض خميس برأسه في شباك الحارس مسلم آل فريج.

وفي الشوط الثاني واصل النصر هجومه وكاد مهاجمه محمد السهلاوي أن يسجل الهدف الثالث بعدما حول عرضية زميله توماسوف بقدمه إلا أنها أصابت العارضة.

وعند الدقيقة 67 أهدر مهاجم النصر محمد السهلاوي فرصة تسجيل الهدف الثالث بعد إضاعته لركلة جزاء تصدى لها حارس الخليج مسلم آل فريج بنجاح، بعد اصطدام الكرة بيد مدافع الخليج شافي الدوسري.

وعند الدقيقة 90+1 تمكّن الكرواتي توماسوف من تسجيل الهدف الثالث عن طريق ركلة جزاء بعد اصطدام الكرة مرة أخرى بيد المدافع شافي الدوسري.

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد النصر إلى 35 نقطة متقدماً إلى المركز الثالث وبفارق المواجهات المباشرة أمام الاتحاد الرابع، وبقي الخليج على رصيده السابق 13 نقطة في المركز قبل الأخير وبفارق الأهداف عن الوحدة متذيل الترتيب.

وعلى ستاد الملك عبدالعزيز بمكة المكرمة اقتنص الفيصلي ثلاث نقاط ثمينة بعد فوزه على مضيفه الوحدة 1-صفر.

ويدين الفيصلي بهذا الفوز لمهاجمه البرازيلي لويس غوستافو "لويزينهو" الذي سجل هدف فريقه الوحيد عند الدقيقة 50.

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد الفيصلي إلى 17 نقطة في المركز التاسع، وبقي الوحدة على رصيده السابق 13 نقطة في المركز الأخير.