عاجل

البث المباشر

مساعد العبدلي

<p>كاتب رأي سعودي</p>

كاتب رأي سعودي

12 مباراة للراهب

لا أعلم وقت نشر المقال (صباح الإثنين) هل جددت إدارة النصر عقد المهاجم حسن الراهب أم وقع اللاعب لنادٍ آخر أم أن الأمور ما زالت معلقة؟.

ـ قبل أن أطرح رأيي لابد أن أؤكد أن حسن الراهب يعد واحداً من أفضل لاعبي الدكة على مستوى (العالم)؛ إذ إنه كثيراً ما نزل وسجل وأنقذ فريقه وساهم في جلب النقاط.

ـ أيضاً لابد أن أؤكد (بل وأجدد) أن الاحتراف عرض وطلب.. وفق حاجة الفريق يتم (العرض) من قبل النادي.. وتقديراً لأدائه (يطلب) اللاعب، وهنا إما يتفق الطرفان فيتم توقيع العقد أو يرفض أحدهما فيرحل اللاعب.

ـ جانب آخر لابد أن نأخذه في الاعتبار عند مفاوضة اللاعب المحترف من قبل النادي وهو الميزانية المخصصة (أو السقف) الذي تحدده إدارة النادي، وهذا أمر يجب احترامه، بل وتشجيعه منعاً للمزيد من الالتزامات المالية.

ـ وأخيراً هناك أمر هام (ربما) يغيب عن بال البعض وهو أن هناك عقوداً للاعبين آخرين (ربما أكثر أهمية ونجومية) في طريقها إلى دخول الفترة الحرة، وترى الإدارة أن عدم الحسم مع اللاعبين الذين دخلوا الفترة الحرة (اليوم) سيجعل الأمور أكثر صعوبة مع لاعبي (الغد).

ـ بمعنى أن تجديد عقود لاعبين كالسهلاوي وعمر هوساوي ربما أهم بكثير من عقود لاعبين آخرين.

ـ أعود لحسن الراهب الذي لا أتردد في إظهار إعجابي بمستواه الفني، وقبل ذلك روحه القتالية وإصراره اللافت للنظر وعشقه للتحدي وإثبات الحضور.

ـ لكن من المنطق أن يفهم الراهب أن لاعب كرة القدم يحدد عطاءه عمر اللاعب باستثناء حالات نادرة جداً لا يمكن أن تكون مقياساً؛ إذ إن المقياس هو أن دخول اللاعب سن الثلاثين يعني انخفاض عطائه ومن ثم عقده الاحترافي الجديد.

ـ وفق موقع (إحصائيات الدوري السعودي)، فإن حسن الراهب من مواليد 1983؛ أي أنه بات اليوم في سن الـ 34 ومن الطبيعي أن يكون عقده المقبل هو الأخير، بل والأقل على الصعيد المالي.

ـ بل بحساب عدد المباريات المتبقية للنصر هذا الموسم (الفترة الأخيرة من عقد الراهب) نجد أنها 12 مباراة كحد أقصى.

ـ 8 مباريات في دوري جميل ومباراة نهائي كأس ولي العهد و3 مباريات في مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين بشرط أن يصل النصر للمباراة النهائية.

ـ أما في الموسم المقبل فسيكون الراهب في سن الـ 35 واحتمال كبير أن ينخفض عطاؤه.

ـ في تصوري أن إدارة النصر أخذت كل هذه المعطيات في الاعتبار وهي تدرس قيمة عرضها للراهب، بل إن على الراهب أن يكون منطقياً في قيمة عقده المقبل (مع النصر أو غيره).

ـ أما ما يثار من أن الراهب قد اشترط استلام مستحقاته المتأخرة فهذا حق من حقوقه يجب ألا نلومه عليه، بل ولا نلوم أي لاعب محترف لديه حقوق متأخرة.

ـ لكنني أعرف أن الراهب يفكر بعقلية محترفة متميزة ولا يمكن أن يخسر نجاحاته الحالية مع النصر (ويخاطر) في الانتقال بسبب المستحقات المتأخرة التي عليه (أي الراهب) أن يثق تماماً أنها ستصله (وفق النظام) حتى لو تأخرت قليلاً.

ـ أما بالنسبة لعوض خميس فمن وجهة نظر شخصية أرى أن العمل الاحترافي من قبل النصر تجاه عوض يجب ألا يخرج عن أمرين:

ـ إما الاتفاق مع الهلال على مبلغ مالي مع تنازل عوض عن مستحقاته المالية وهنا يكون النصر وفر مبلغاً مالياً وحصل على مبلغ آخر، وفي الوقت نفسه بات بإمكان اللاعب مشاركة الهلال فوراً.

ـ أو أن تتعامل إدارة النصر بشكل احترافي حقيقي وتستفيد من عوض فيما تبقى من مدة عقده ويشارك مع الفريق ويخدمه، وهنا نكون بالفعل أكثر احترافية فما يربط المحترف بالنادي هو عقد لمدة محددة عليه (أي اللاعب) أن يخدم النادي بإخلاص حتى نهاية العقد.

ـ أما لو فكرت إدارة النصر بإبعاد عوض عن الفريق، فهنا تكون خسارتها (مضاعفة) تدفع مرتباته الشهرية ولا تستفيد من عطائه الفني.

*نقلاً عن الرياضية السعودية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات