تشويه مباراة الموسم

خلف ملفي

خلف ملفي

نشر في: آخر تحديث:

قلت هنا قبل يومين إنها «مباراة الموسم»، وهذا تجلى تماماً في كلاسيكو الاتحاد والهلال على ملعب الجوهرة المشعة، وانتهى 3 ـ 1 لمصلحة الهلال حاسماً اللقب 90 في المئة موسعاً صدارته لدوري جميل بثماني نقاط عن النصر وتسعاً عن الأهلي والاتحاد، منتظرين ست جولات ملتهبة، لا مجال فيها للتفريط من الهرم إلى القاع.
الهلال شع في الجوهرة بأداء حيوي رغم أن الاتحاد كان هو البادئ بهدف بديع للعكايشي في الدقيقة 38، لكن هدف التعادل الدقيقة 53 غيّر مسار النزال المثير، حين اعترض الاتحاديون على إدواردو الذي استقبل الكرة داخل المنطقة والمدافع ياسين حمزة واقعاً على الأرض باحتكاكه مع حارس مرماه، واحتج الاتحاديون بحجة مخالفة faire play (اللعب النظيف)، وزاد الطين بلة قائد الاتحاد عدنان فلاتة بنطحة لإدواردو واكبتها جماهير اتحادية برمي القوارير والأحذية بشراهة..!! وبعد مداولات الحكم السويدي أريكسون مع مساعديه، استدعى أربعة لاعبين من الفريقين بينهم عدنان فلاتة وأنذرهم بحجة ضلوعهم في الأحداث المؤسفة.
وسجل عمر خربين هدفاً جميلاً في الدقيقة 90 زاد في حراجة موقف المضيف، وارتفعت وتيرة التوتر لبعض لاعبي العميد بعصبية وانزلاقات ومخاشنات طُرد على إثرها فهد المولد ونجا آخرون، وجاء الختام بجزائية هلالية سددها العابد تحت وابل من المقذوفات، واحتفل بطريقة استفزازية زادت في عصبية بعض الاتحاديين بمطاردات ومناوشات غير لائقة، وبنهاية تشويهية لأقوى كلاسيكو وأهم مباراة، منتظرين عقوبات انضباطية رادعة.

*نقلاً عن الرؤية الإماراتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.